الرئيسية » مؤلفات » سلسلة الجمال – جمال الانف

سلسلة الجمال – جمال الانف

book4

 

جمال و تجميل الأ نف

 

أ. د. منير وليم لبيب

إهداء

الى رفيقة حياتى  د . لوسى

الى بناتى د . جولى و د . شيرى و مارينا

اللاتى أدعو لهن بالتوفيق

هذا الكتاب لماذا ؟

بالرغم من هذا التقدم الكبير فى علم جراحة التجميل …. و فى عمليات تجميل و إصلاح الأنف بالذات …. فإن أغلب الناس لا يعرفون غير القليل جدا عن هذاً التخصص …. و ربما يقرأ البعض عن هذة الجراحة فى المجلات …. أو يشمعون عنها فى الإذاعة و التليفزيون …. و لكن معظم هذة المعلومات تصل العامه إما ناقصه …. أو خاطئه….

و من هنا كان من الضرورى أن أقدم هذا الكتاب للقارئ …. و قد راعيت فى هذا الكتاب أن يكون الأسلوب سهلاً و مبسطاًحتى يفهمه القارئ العادى …. فالهدف من هذا الكتاب هو إزاحة الستار عن جوانب جراحة الأنف …. و الامراض التى تصيب الأنف و التقدم السريع الذى حدث بها خلال العشر سنوات الأخيرة مع الإجابة على العديد من التساؤلات الخاصه بها …. كما يشرح هذا الكتاب بإمانه تامة كل المضاعفات التى يمكن أن تحدث بعد عمليات جراحة تجميل الأنف  ….

و يجيب هذا الكتاب على اكثر نت 500 سؤال عن جراحة تجميل و علاج أمراض الأنف  و به مجموعه من الصور لتوضيح هذة الإجابه و تبسيطها

تعتبر جراحة تجميل الأنف من أكثر عمليات التجميل إنتشاراً و فى الوقت نفسه من أصعبها …

اذا يجب على جراح التجميل الذى يقوم بإجراء هذة العمليه أن يكون قد خصص وقتاً كبيراً فى الأبحاث عنجراحة الأنف …. و أن يكون متطاعاً باستمرار الى ما يحدث من تجديدات و متغيرات فى هذة العمليات.

و هذا الكتات يشرح كيفيه العنايه بالأنف و طرق تجميلها أو إصلاحها إذا ما تشوهت بسبب الحوادث أو بعد إستئصال الاورام منها .

و لقد بدأت جراحة تجميل الأنف منذ أيام الفراعنة ….فقد دونت البرديات التى وصل عمرها إلى أكثر نت ثلاثة الآف عام طريقة تصليح الأنف بعد كسرها … و وضع جبير عليها للحفاظ على شكلها حتى يتم الشفاء…

و تقدمت جراحة الأنف بعد أن ظهر فى الهند من 3000 قبل الميلاد جراحين تمكنوا من إعادة بناء الأنف بعد إستئصالها …و لقد كانت الأنف تعتبر عضو الجسم اللازم إحترامه فى هذا الوقت….و كان إستئصال الأنف يعتبر أكبر عقاب يمكن أ يبتلى به أى شخص نظراً للذل و الإهانه التى تلحق به .

كان من الطبيعى أن يظهر فى الهند جراحون يحاولون إصلاح هذه المشكله …و لقد استعمل الجراحون فى ذلك الوقت جلد الجبهه و نقلوه الى الأنف لإستعماله فى إعادة بناء الأنف …

انتقل بعد ذلك فن بناء الأنف الى اليونان ثم الى ايطاليا يث اشتهر بها جراح تجميل يدعى تاجليا كوزى Tagalia Cozzi و استعمل جلد الذراع لبناء الأنف

بمرور الزمن تقدمت عمليات تجميل الأنف لتشمل ليس فقط بناء أنف جديد بعد إستئصاله … بل أيضاً تشمل تجميل الأنف الكبير بتصغيره…أو الأنف الصغير بتكبيره …أو الأنف العريض بترفيعه … أو الأنف الرفيع بتعريضه … أو الأنف المنقوص بتعديله …. و هكذا .

و تعتبر عمليات تجميل الأنف مزيجاً من الجراحه و الفن …لأنه حتى لو كان الجراح خبيراً فى جميع عمليات الأنف و ليس عنده الخاصه الفنيه فإن نتيجة عمليته لا تكون بنفس الإبداع لو كان الجراح فناناً أيضاً .

أ.د.منير وليم لبيب

anf1

مقدمه

كل صباح عندما يقف المريض  أمام المرآه ، لا يجد ما ينظر اليه سوى أنفه !!! و ندما يتحدث المريض مع أى إنسان فإنه يركز كل انتباهه على إتجاه عينيه …فهو يريد أن يعرف : هل هو ينظر الى أنفه ؟

إن تفكيره يتشتت أثناء التحدث إلى الاخرين. فهو ينسى موضوع الحوار ، لانه يفكر فى شئ واحد : هذا الأنف الذى يشوه جمال وجهه .

فى هذا الكتاب أردت أن أشرح تفصيلياً و باسلوب مبسط جداً كل ما يتعلق “بالأنف” جماليا و تجميلياً

فى الباب الأول تحدثت عن تركيب الأنف و وظائفه من خلال أربعة فصول. تناولت فى الفصل الأول مقدمه عن الأف و فى الفصل الثانى تحدثت  عن العوامل المختلفه التى تؤثرعلى الجلد بصفه عامه و على الأنف بصفه خاصه، ثم تناولت  فى الفصل الثالث الأنواع المختلفه لبشرةجلد الأنسان و قسمتها  – من وحهة نظرى – إلى ستة أنواع ثم تحدثت  فى الفصل الرابع عن تركيب جلد الأنف تشريحياً و وظيفة كل جزء من هذا الجلد .

فى الباب الثانى تحدثت عن تكوين الأنف و وظائفها و قسمته إلى ثلاثة فصول .فى الفصل الأول تحدثت تفصيلياً عن تكوين الأنف ثم تحدثت  فى الفصل الثانى عن وظائف الأنف المختلفه و لأهمية حاسة الشم بالذات لما لها من أثر واضح على اسلوب و تصرف الانسان قمت  بتخصيص الفصل الثالث لها .

فى الباب الثالث تحدثت عن أمراض الأنف المختلفه فتناولت البرد و الزكام فى الفصل الاول ثم التهابات الأنف فى الفصل الثانى . و لأهمية التهابات الجيوب الأنفيةتحدثت عنها تفصيلياً فى الفصل الثالث. فى الفصل الرابع تناولت أعوجاج الحاجز الأنفى بشئ من التفصيل لمل له من آثار جانبيه وظيفيه على تنفس  المريض وجماليه من ناحية الشكل الجمالى للأنف . و فى الفصل الخامسذتناولت مشكلة “نزيف الأنف” . هذه المشكله لها اثر نفسى كبير على المريض المصاب بهذا النزيف و على الأفراد المحيطين به حيث إن منظر الدماء دائماً يثير القلق و الاضطراب لغير المتمرسين .

نظراً لاهمية ” حوادث و أورام الأنف ” خصصت لهل بابً كاملاً هو الباب الرابع . فى الفصل الأول تحدثت عن حوادث الأنف أسبابها و طرق علاجها و فى الفصل الثانى تحدثت عن أورام الأنف و أنواعها و طرق علاجها .

الباب الخامس هو الباب الرئيسى فى هذا الكتاب تحدثت عن عمليات تجميل الأنف و إعادة تكوينها و تناولت هذا الموضوع من خلال ستة فصول . تحدثت فى الفصل الأول عن إعادة بناء الأنف و المقاييس الواجب اتباعها فى ذلك . ثم تناولت فى الفصل الثانى جمال الأنف و عمليات التجميل و نظراً لأن التغيرات التى تحدث فى الأنف مع التقدم فى السن كثيره ، تناولت تجميل الأنف فى كبار السن فى الفصل الثالث  . فى الفصل الرابع تحدثت عن تجميل الأنف فى الأجناس االمختلفه . نظراً لخصوصية جلد الأنف و حدوث تضخم فى الجلد فى بعض الأحيان فقد خصصت  له الفصل الخامس .

أما الفصل السادس فقد تناولت فيه علاقه الذقن بالأنف و هى من العلاقات المهمه جداً الواجب ملاحظتها فى عمليات الأنف .

أما الباب السادس و الأخير فقد تناولت فيه المريض  نفسه الذى أجريت له عملية تجميل الأنف حيث تناولت فى الفصل الأول الحديث عن ماذا يتوقع المريض بعد عملية تجميل الأنف و الحاجز الأنفى معاً أو كل منهما على حده . فى الفصل الثانى تناولت مضاعفات عملية تجميل الأنف التى قد تحدث .

و هكذا و بشرح مبسط و سهل أرجو أن تجد فى هذا الكتاب عزيزى القارئ كل ما يدور بخاطرك عن ” جمال و تجميل الأنف “.

أ. د. منير وليم لبيب

فهرس

الباب الأول : تركيب جلد الأنف و وظائفه

الفصل الأول  : اعرف أنفك ………………………………… 14

الفصل الثانى : العوامل التى تؤثر على جلد الأنف …………… 17

الفصل الثالث : الأنواع المختلفه للبشرة……………………… 21

الفصل الرابع : تركيب جلد الأنف و وظائفه …………………. 34

الباب الثانى : تكوين الأنف و وظائفها

الفصل الأول : تكوين الأنف ………………………………… 55

الفصل الثانى : وظائف الأنف ………………………………. 67

الفصل الثالث : حاسة الشم …………………………………. 73

الباب الثالث : أمراض الأنف

الفصل الأول : البرد و الزكام ……………………………….. 79

الفصل الثانى : التهابات الأنف ……………………………… 86

الفصل الثالث : التهابات الجيوب الأنفيه ……………………. 103

الفصل الرابع : اعوجاج الحاجز الأنفى ……………………. 109

الفصل الخامس : نزيف الأنف …………………………….. 113

الباب الرابع : حوادث و أورام الأنف

الفصل الأول : حوادث الأنف ……………………………… 120

الفصل الثانى : أورام الأنف ………………………………. 126

الباب الخامس : إعادة بناء الأنف

الفصل الأول : إعادة بناء و تكوين الأنف ………………… 136

الفصل الثانى : جمال انفك و عمليات التجميل …………….. 140

الفصل الثالث : تجميل الأنف المتقدمه فى السن …………… 164

الفصل الرابع : تجميل الأنف فى الأجناس المختلفه ……….. 170

الفصل الخامس : تضخم جلد الأنف ……………………….. 174

الفصل السادس علاقة الذقن بالأنف ………………………. 177

الباب السادس : ماذا بعد عملية تجميل الأنف ؟

الفصل الأول : ماذا اتوقع بعد عملية تجميل الأنف و الحاجز الأنفى. 183

الفصل الثانى : مضاعفات عملية تجميل الأنف ……………. 192

الباب الأول

تركيب جلد الأنف و وظائفه

الفصل الأول  : اعرف أنفك ……………………………… 14

الفصل الثانى : العوامل التى تؤثر على جلد الأنف ………… 17

الفصل الثالث : الأنواع المختلفه لبشرة جلد الأنف …………. 21

الفصل الرابع : تركيب جلد الأنف و وظائفه ………………. 34

anf2

الفصل الأول

اعرف أنفك

الفصل الأ ول :  اعرف أنفك

بالرغم من أن الجمال الحقيقى ينبع من الداخل ومن عمق الأنسان

إلا إن المظهر الخارجى يؤثر على تصرفات الشخص و بالتالى على علاقته بالغير، فإذا لم يسترح الشخص إلى مظهره فإن ذلك يؤثر على ثقته بنفسه. و حيث إن الأنف هو الجزء البارز بالوجه و الذى يسترعى الأنتباه الأول عند النظر الى الوجه فإن الأنف تمثل الجزء الهام من الوجه الذى يسترعى الإنتباه .

الحقيقه فإن هناك الآف الحالات التى تصيب الأنف و تشوه مظهر الأنسان  و لا يجد أمامه فى معظم الحالات إلا جراح التجميل .

قبل أن أتحدث  عن هذة الحالات يجب أن نتعرف على حقيقة الأنف الخارجى و الداخلى .

من الضرورى أن نتذكر دائماً أن جلد الأنف ليس مجرد غطاء للأنف ، انه فى الواقع عضو يحتاج الى الغذاء و الرعايه و يتأثر بالأمراض و كذلك فإن الأنف عضو هام ؛ لأنه عضو الإحساس باللمس و الضغط و الحرارة و البرودة .

كذلك فإن الأنف هو عضو الحمايه … لأنه يحمى الجسم مما يتعرض له من عوامل ضاره مثل الأشعه فوق البنفسجيه بأنواعها المختلفه ألفا و بيتا و كذلك جاما التى تمر من خلال ثقب الأوزون و كذلك المواد الضاره التى تلامس الأنف .

و كذلك يشارك جلد الأنف باقى جلد الأنسان فى حمايته من دخول السوائل و المواد الضاره ؛ و بالتالى فهو يحافظ على سوائل الجسم و لا يسمح بالخروج إلا للسوائل الضاره .

يكفى أن نتذكر الفائده العظيمه التى تعود على الجسم بخروج العرق .

إن هذه العمليه فى حد ذاتها تضمن تنظيم درجة حرارة الجسم .

الفصل الثانى

العوامل التى تؤثر على جلد الأنف

الفصل الثانى

العوامل التى تؤثر على جلد الأنف

هناك مجموعه من العوامل التى تؤثر على الجلد بصه عامه و جلد الأنف بصفه خاصه بطريق مباشر أو غير مباشر و أهم هذه العوامل :

أ ) الزمن :

مع تقدم العمر يترك الزمن بصماته على الجلد . إن أول ما يصيب الجلد هو الجفاف . فالذى يحدث أن الإفرازات الدهنيه التى تفرزها الغدد الدهنيه تقل و هكذا لا يحتفظ الجلد بكميه كافيه نت المياه . و من ثم يصاب الجلد بالجفاف ، أما إذا كان الجلد أصلا دهنياً ، فإن الجفاف يظهر بنسبه أقل ، و مع تقدم العمر تقل الألياف الكولاجينيه و الألياف المطاطه فتقل مرونة الجلد و كذلك يقل سمك الطبقه الدهنيه و تقل مقدرة الخلايا الدهنيه على الإنقسام و كذلك تقل مقدرة الخلايا العرقية على الإنقسام و ايضا يحدث ترسيب للدهون على جدار الأوعيه الدمويه و ينتج عن ذلك تصلب الشرايين و الأورده و بسبب ذلك كله يحدث تهدل الجلد ، و تظهر التجاعيد به و يختفى بذلك جلد الشباب المشدود و يظهر الجلد الملئ بالتجاعيد .إنها آثار الزمن على الجلد .

هذا و يمكن الى حدٍ ما تأخير ظهور هذه الآثار، فمثلاً نجد أن الخلايا المسنه تحتفظ بكميه الماء المناسبه ، و إذا لم تمدها بالرطوبه المطلوبه فإن الجلد يجف و يقشف سريعاً و خاصة أن الخلايا الدهنيه يقل افرازاتها أيضاً مع تقدم العمر .

ب )  الهرمونات :

تلعب الهرمونات دورها فى طبيعة الجلد . ففى سن البلوغ يزيد نشاط العدد الدهنيه بسبب هرمونات معينه و ربما ينتج عن ذلك ظهور حب الشباب .

أما خلال أيام الدوره الشهريه ، و خلال شهور الحمل أيصاً فإن كمية الهرمونات التى يفرزها الجسم تختلف ، و من هنا قد يزيد افرازات الغدد الدهنيه ، أو يحدث العكس و يصاب الجلد بالجفاف ، أو قد تظهر خلال فترة الحمل هذه البقع البنيه على الأنف أو الخد أو حول الفم و إن كان معظم هذه البقع يختفى بعد الحمل فى أغلب الأحيان .

ج ) الوراثة :

للوراثه دورها الواضح فى إعطاء الجلد لونه ، فالمعروف أن كمية الحبيبات الملونه ، الموجوده فى الجلد و التى تحدد لونه يكثر أو يقل كميتها على حسب الوراثه ، و من هنا كان للوراثه دورها فى تحديد طبيعة لون الجلد .

د )  التعرض للشمس :

من المعروف أن التعرض للشمس بكثره يؤدى الى فقدان الجلد لمرونته مع ظهور التجاعيد على الوجه و بكثره و السبب فى ذلك أن الأشعه فوق البنفسجيه تغير من طبيعة ألياف الكولاجين و الإلاستين الموجوده بالجلد.

كذلك فإن التعرض لأشعة الشمس يزيد من تجميع خلايا صبغيات الجلد الملونه للجلد و ينتج عن ذلك تكوين البقع الداكنه للجلد. كذلك فإن التعرض لأشعة الشمس بكثره ضار بالجلد الى حد اصابته بسرطان الجلد، الى أن التعرض – بدرجة معقوله – لأشعة الشمس يعتبر ضرورياً حيث إنه يؤدى الى إنتاج و توفيرفيتامين “د” الذى يعتبر جزءاً من غذاء العظام و الاسنان.

ه )  التغذية :

لأن الجلد جهاز من تغذية الجسم فإن الغذاء له تأثيره المباشر على صحة و سلامة الجلد – و من هنا – فإن علامات سوء التغذيه تظهر على الجلد بوضوح و بخاصه جلد الأنف ، بل إن العديد من الأمراض الأخرى تعلن عن وجودها من خلال مظاهر معينه و محدده تظهر على الجلد، فالنقص فى فيتامين  أ (A)  يؤدى الى جفاف الجلد حيث إن فيتامين أ (A) هو المكون  الاساسى  لتركيب  الجلد و تكوينه. كذلك  فيتامين ب المركب (B Complex)  يؤدى  نقصه الى خشونه فى الجلد و كذلك فيتامين ب 12 فإن نقصه يؤدى الى حدوث التهاب فى اللسان و ثشقق فى الشفاه

و ظهور قشور فى الشعر. أما فيتامين ج ( C) الذى يغذى الأوعيه الدمويه التى تغذى الجلد و تمدده بالاكسجين و التغذيه فإن نقصه يؤدى الى جفاف و خشونه الجلد….

و هكذا نجد أن نقص كل من هذه الفيتامينات له أعراضه الواضحه على الجلد.و لذلك فأنه لضمان سالمة و صحة الجلد، يجب الحرص على تناول الطعام المتكامل الصحى من بروتينات و كربوهيدرات و دهون وفيتامينات و معادن يشكل متوازن.

الفصل الثالث

الأنواع المختلفه لبشرة جلد الأنف

الفصل الثالث

الأنواع المختلفه لبشرة جلد الأنف

شرحت فى الفصل السابق العوامل المختلفة التى تؤثر على الجلد بصفه عامه و جلد الانف بصفه خاصه مثل الزمن و الوراثه و الهرمونات و التعرض للشمس و الاشعة فوق البنفسحية و التغذية.

و فى هذا الفصل , سوف اشرح الانواع المختلفة للجلد.

ففى حقيقة الامر ،هناك ستة انواع للجلد . وهذه الانواع هى :

1 -البشرة  الدهنية  :

غالباً يكون هذا النوع من البشرات فى سن البلوغ ، ونادرا من يستمر بعد هذه المرحلة .

والجلد الدهنى له صفات محدده، فهو سميك لامع به مسافات واسعة مفتوحة ، وأحياناً توجد فى هذا الجلد الرؤوس السوداء والحبوب الناتجة عن زيادة إفرازات الغدد الدهنية ، و لهذا النوع من البشرة قابلية كبيرة للأصابة ببعض الأمراض مثل حب الشباب و الجلد المدهن .

ومن المعروف أنه يمكن إزالة الدهون من وقت لاخر باستعمال الماء و الصابون أو مستحضرات أخرى عديدة ،ولكن من المؤكد أن تأثير ذلك يكون مؤقتاً ؛فالغدد الدهنية تستمر فى إفراز الدهون وهنا يجب أن نتذكر حقيقة هامه : عند الإقلال من تناول الدهون بواسطة الغدد الدهنية ،فالذى يحدد كمية الدهون التى يتم إفرازها هو هرمونات معينة بالجسم ، وليس الطعام . كما يجب تجنب التواجد فى الأماكن الرطبة ، والإبتعاد عن المجهود العنيف يساعد على الحد من إفراز الغدد الدهنية ، وعلى العموم فإن إفراز هذه الغدد الدهنية يقل مع التقدم فى العمر..

يتردد سؤال دائم حول الطبقة الدهنية :

هل لهذه الطبقة فائدة ؟

أقول  :  نعم  :

وتتلخص فى الآتى  :

  1. n أنها غطاء حيوى لوقاية الجسم من خطر الحرارة أو البرودة

و الرطوبة و الجفاف .. و الأحماض و القلويات  .

  1. n كما أن الدهون هذه توقف نمو بعض أنواع الفطريات مثل القراع الإنجليزى .

لذلك نجد أن هذا المرض يصيب الأطفال قبل سن البلوغ . إ ذ أن الغدد الدهنية وهى المصدر الرئيسى لهذه الطبقة لا تكون قد زاولت نشاطها.

فهرمونات البلوغ تلعب دوراً أساسياً فى تنشيط هئه الغدد .

  1. n كما أن هذه الطبقة الدهنية تلعب دوراً أساسياً فى تزويد الجسم بفيتامين ( د ) .

إذ تتحول بعض مكونات هذه الطبقة بتأثير أشعة الشمس إلى هذا الفيتامين .

وهنا يبرز سؤال  :

متى تكون البشرة دهنية ؟

يطلق هذا التعبير على البشرة التى يلاحظ زيادة تدهنها نتيجة لزيادة نشاط الغدد الدهنية .

نلاحظ أن  زيادة التدهن تحدث فى مناطق معينة فى الجسم . وهى المناطق المعروفة بالمناطق الدهنية وهى :

الرأس ، والوجه ، والصدر ، والكتفين ، وتحت الإبط ، ومنطقة العانة ، والآليتين .

وذلك لأن هذه المناطق بها أعداد كبيرة من الغدد الدهنية وفى هذه المناطق وخصوصاً الرأس والوجه يبدو لامعاً وىزدادلمعان البشرة أثناء الصيف نتيجة لسيولة الدهون .

ولكن ما الذى يؤدى إلى زيادة نشاط الغدد الدهنبة عند بعض الأشخاص؟

الواقع أن نشاط الغدد الدهنية يتوقف على وجود نسب معينة من هرمون الذكورة ومصدرها الخصيتان و الغدد الكظرية  أما فى الإناث فمصدرها الغدة الكظرية و كذلك بعض هرمونات المبيض .

ولئلك لا يمكن أن نلاحظ ظاهرة البشرة الدهنية قبل البلوغ . ولكن فى نفس الوقت ىختلف مدى إستعداد الغدة الدهنية للإستجابة لتأثير هذه الهرمونات من شخص لآخر .وهكذا فإن نشاط الغدد الدهنية يختلف من شخص لآخر رغم تساوى نسبة الهرمونات المنشطة لهذه الغدد .

تفتح مسام الجلد :

وهى  شكوى يرددها الكثيرون من ذوى البشرة الدهنية ، والسبب أن فوهة الغدد الدهنية تكون أكثر وضوحاً للعين . ويظهر ذلك بوضوح فى جلد الوجه .

ويعتقد البعض أن فوهة الغدة أكثر إتساعاً ….

وهذا غير صحيح .

فالهرمونات التى تنشط الغدد الدهنية تؤدى فى الوقت نفسه إلى زيادة سمك الطبقة القرنية التى تحيط بفوهات الغدد العرقية وقد تؤدى إلى إنسدادها .

وهذا ما يحدث فى مرض حب الشباب الذى يعتبر من أهم علامات البشرة الدهنية .

إذ أن إنسداد فوهات الغدد الدهنية يؤدى إلى تجمع الدهون داخل عنق هذه الغدد مكوناً ما يعرف باسم الرأس السوداء .

وقد يعطى تجمع الدهون فرصة للميكروبات للنمو مؤدية إلى الحبوب أو البثرات الصديدية التى تميز حب الشباب .

هل البشرة الدهنية مرض ؟

الواقع أن  تدهن البشرة فى حد ذاته ليس مرضاً ولذلك نلاحظ البشرة الدهنية فى الأشخاص الأصحاء .وقد عرفنا أن البشرة الدهنية تكون نتيجة لزيادة استجابة الغدد الدهنية للنسبة الطبيعية من هرمونات البلوغ .

ولا يعني زيادة إفراز الدهون أن هناك زيادة فى النشاط الهرموني للغدد الصماء .

لكن إذا أهملت العناية بالجلد فإن البشرة الدهنية قد تؤدى إلى متاعب كثيرة .

ومن المعروف أن بعض الأمراض الجلدية كثيرة الحدوث فى وجود البشرة الدهنية مثل :

حب الشباب ، والدمامل ، بالأضافة إلى إلتهاب البشرة الدهنى .

ولذلك فإن كثرة تدهن الجلد تساعد على نمو الميكروبات الموجودة على سطح الجلد .

وتعطى بذلك الفرصة لهذه الميكروبات لتتكاثر إلى درجة تسمح لها بالتغلب على مقاومة الجلد .

البشرة الدهنية نعمة :

وعلى الرغم من المضايقات التى قد تسببها البشرة الدهنية فإن البحوث الحديثة قد كشفت عن ملامح حسنة للبشرة الدهنية .

وفد اتضح من خلال بعض الدراسات أنه فى حالة وجود البشرة الدهنية تنخفض نسبة الكولستيرول فى الدم .  وكذلك باقى أنواع الدهون الموجودة فى الدم والتى يؤدى إرتفاعها إلى زيادة الإستعداد للإصابة بتصلب الشرايين . وقد أكدت التجارب وجود إرتباط بين زيادة تدهن الجلد مع إنخفاض نسبة الدهون فى الدم . ويبدو أن الجلد يقوم بالتخلص مما يزيد على حاجة الجسم من الدهون .

وبعبارة أخرى فإن أصحاب البشرة الدهنية أقل إستعداداً للإصابة بتصلب الشرايين وإرتفاع ضغط الدم .

العلاج  :

علمنا أن البشرة الدهنية فى حد ذاتها ليست مرضاً ولكن كثرة تدهن سطح الجلد تجعله عرضة للإصابة ببعض الأمراض  .

وخير وقاية من متاعب البشرة الدهنية هو  :

العناية بإزالة هذه الدهون بإستمرار وذلك عن طريق الغسل بالماء و الصابون وهذا يكفى لعلاج معظم حالات تدهن البشرة .

وقد تحتاج إلى إستعمال بعض العلاجات الموضعية للإقلال من نشاط الغدد الدهنية خصوصاً فى الحالات المصحوبة بحب الشباب أو بإلتهاب البشرة الدهنى ؛ بشرط أن يكون تحت إشراف الطبيب المختص  .

وينبغى الإمتناع  عن تناول بعض الأغذية التى تحتوى على أحماض دهنية معقدة التركيب مثل الشيكولاتة و الفول السوادنى و بعض أنواع الجبن إذ أن هذه الأحماض تؤدى إلى تهيج خلايا الغدد الدهنية و من ثم زيادة نشاطها زيادة كبيرة .

كما يفيد التقليل من النشويات خصوصاً الحلوى فى بعض حالات البشرة الدهنية  .

2  — البشرة  الجافة  و أ سبا بها

الواقع أن أغلب حالات الشكوى من جفاف البشرة يرجع إلى أسباب خارجه مثل   :

—   كثرة إستعمال الصابون .

—   أو كثرة التعرض خلال العمل اليومى للبنزين أو الزيوت المعدنية إذ أنها تؤدى إلى إذابة الدهون التى تغطى الجلد  .

وهكذا يحدث جفاف البشرة فى المناطق المعرضة لهذه المؤثرات و أكثر حالات جفاف الحلد تحدث فى المناطق المكشوفة نتيجة لضعف الدروة الدموية ؛ وبالتالى قلة نشاط الغدد الدهنية  .

والآن أتحدث عن الدهانات المستعملة فى علاج جفاف البشرة .

إن بعض هذه الدهانات قد تتسبب فى حساسية الجلد و يصاحب الحساسية إلتهاب و جفاف البشرة ؛ مما يؤدى إلى الاحساس بالحاجة إلى المزيد من إستعمال هذه الدهانات ؛ والنتيجة زيادة الشعور بجفاف البشرة  .

وهكذا تقول السيدة أن بشرتها فى حاجة مستمرة إلى الدهانات .

والواقع أن الدواء هنا هو سبب الداء  .

متاعب ا لبشرة  الجافة  :

تؤدى البشرة الجافة إلى ضعف مقاومة الجلد و إلى إستعداده للإصابة ببعض أنواع الإكزيمات و إكتساب الحساسية للمواد الكيماوية و خصوصاً القلويات الموجودة فى الصابون و زيادة التهيج عند التعرض للملابس الصوفية  .

كما يؤدى جفاف البشرة و فقدانها مرونتها إلى خشونة البشرة و تشققها مما يسهل للميكروبات إختراق الجلد مسببة الدمامل و الخراريج   هذ ا علاوة على الشعور بالهرش الذى تسببه البشرة الجافة  .

أما فى حالات تفتح الجلد :

فهناك الأدوية التى تحد من نشاط الغدد الدهنية و تزيل إنسداد فوهاتها .

و فى حالات البشرة الجافة ينبغى تشخيص الجفاف آخذين فى الإعتبار أن إساءة إستعمال الكريمات قد تكون فى حد ذاتها سبب الجفاف .

أما إذا كان الجفاف نتيجة لنقص الطبقة الدهنية فيكون العلاج بإستعمال الكريمات التى يصفها الطبيب المختص علاوة على التقليل من إستعمال الصابون  أو التعرض للمذيبات العضوية مثل البنزين أو الزيوت .

و عالباً نجد هذا النوع من الجلد بعد سن الأربعين و يكون الجلد فى هذه الحالة رقيقاً ، و يكون عرضة للإصابة بالقشف . و كلما  تقدم الانسان فى العمر ، قلت كمية الدهون فى الجلد و من  هنا تقل قدرة الجلد على الإحتفاظ بطبقة رقيقة من الماء على سطحه كما هو الحال مع الجتد الطبيعى ؛ و هكذا يحدث جفاف الجلد ، ومن الممكن علاج جفاف الجلد بصفة مؤقتة وذلك بأخذ حمام و بعدها يتم إستعمال المراهم التى تمنع تبخر الماء ، و لكن فى نفس الوقت لا يجب الإستحمام بكثرة لأن نلك يؤدى إلى إزالة الدهون الموجودة على الجلد ، كذلك لا بأس من إستعمال مساحيق التجميل و الصابون التى تحتوى على كمية كافية من الزيوت .

3 – البشرة  المركبة

وهذه البشرة مزيج من البشرة الدهنية التى تتركز فى منطقة مقدمة الرأس و الأنف و البشرة الجافة التى تتركز فى منطقة الخدين و الذقن .

و هذا النوع من الجلد ينتشر فى فترة العمر التى تمتد من سن 25 سنة حتى سن 45 سنة فى بعض الحالات .

و تكون هذه البشرة مزيجاً من مميزات و عيوب كل من البشرة الدهنية و البشرة الجافة .

4—البشرة الطفولية أو الوجه الصبوح أو الوجه المورد

كما هو الحال مع جلد الأطفال ، و يستمر هذا النوع من الجلد حتى يصل الطفل إلى مرحلة البلوغ ، و هناك بعض العائلأت نتيجة لعوامل كثيرة أهمها العوامل الوراثية و التغيرات الهرمونية و نوعية التغذية تستمر هذه البشرة الطفولية إلى ما بعد مرحلة البلوغ حتى مراحل متأخرة من العمر .

ولقد عملت مئات التجارب للوصول إلى حلول لمشاكل الجلد و إضطراباته كان معظمها يقوم على التخمين .

و لكن أصبح لدينا نتائج بىولوجية ترشدنا الطريق .

إنها عملية مزدوجة تلك التى أهدف من ورائها إلى الحصول على طلعة بهية جميلة  :

أولاً  : لابد أن يكون مجرى الدم الذى يغذى خلايا الجلد نقياً .

ثانياً  :  لابد أن تكون الدورة الدموية فى الجسم سليمة فإذا كنت تعانى إمساكاً و لو بسيطاً فلا تنتظر أن تكون البشرة نقية .

إذ أن المصران ( القولون ) فى هذه الحالة يحتفظ بالمواد التالفة

( الفضلات  ) مدة طويلة . فتمتص بواسطة الدم الذى يذود بدوره الجلد.

ووجود هذه الفضلات هو غالباً مصدر هذه الإضطرابا ت الجلدية و ليست هذه الفضلات نفسها هى التى تشق طريقها خلال مسام الجلد و لكن وجود هذه السموم فى الدم يسلبه قوته على التنظيف .

إن البكتريا التى تملأ الجو حولنا و تسقط على أجسامنا فإذا ما نفذت خلال الجلد بواسطة الدم النقى ، فإن الجلد يقاوم هذه البكتريا .

أما إذا قلل الإمساك من حيوية الدم فإن الجلد يفقد القدرة على وقاية نفسه وكل بثرة ( حبة ) تظهر على الجلد ما هى إلا إنذاراً بذلك فإن كان هناك إمساك بمعنى أن الجسم لا يتلخص من الفضلات تماماً فإن الجلد يصبح مرتعاً خصباً للعدوى .

هل تعلمين يا سيدتى ما الذى يعطى للخدود لونها و يجعل الشفاة حمراء غامقة  ،  بل يضفى على الأ ظافر ذلك اللون الوردى .

إنه الحديد… معدن  الدم الأحمر .

إن الدم هو ( الروج  )  الطبيعى و لكنه يجب أن يكون دماً غنياً قانياً .

إن نصف الدم مادة صلبة يتركب من  خلايا دقيقة ترى تحت المجهر ( الميكروسكوب )  ،  كأنها  أطباقاً صغيرة و فى ثنايا هذه الخلايا ( الكريات) يوجد الجزء الأحمر من الدم ( الهيموحلوبين ) الذى يغطى الخدؤد لونها و يعطى الجسم النشاط و الحياة نفسها  .

إن هذا الهيموجلوبين هو الذى يمتص الأكسجين من الهواء الذى نتنفسه و يطرد ثانى أكسيد الكربون .

فإذا كان مقدار الحديد فى الدم غير كاف أصبح الهيموجلوبين باهتاً و غير نشيط  ،  و أطلق على هذا الدم اسم دم أنيمى أى فقير .

فتذهب الحمرة من الخدود و يقل النشاط فيصبح الانسان باهت الوجه ، كسولاً ، فريسة للعدوى .

و الحصول على هذا الدم سهل جداً  ،  إذ أن ما يحتاجه الدم لكى يكون أحمراً هو مقدار كبير من الأ غذية الحديدية . فالجرجير من أحب الأطعمة المحتوية على الحديد ؛ و كذلك الزبيب ؛ و تحتوى السبانخ على الحديد ؛ و كذلك التين الجاف و القراصيا ؛ و البسلة تحتوى على قدر من الحديد ؛ و أغنى منها العدس و الأغذية التى تحتوى على الحديد هى :

الكبدة          البصل          البيض          الكرنب          الخس          المخ            الزيوت         اللحم           البنجر           التوت

الجزر

و علينا أن نعرف أن الخضروات أحسن مغذ للجلد .

5—البشرة  الحساسة  :

فى بعض الناس تظهر على البشرة أعراض جلدية متعددة مثل بقع الأرتكاريا و هى دوائر حمراء ترتفع فوق سطح الجلد مع إرتفاع بدرجة الحرارة و ألم شديد سرعان ما تختفى و تظهر فى أماكن أخرى و ذلك بمجرد أن يأكلوا بعض أنواع الغذاء مثل الموز أو الملنجو أو الفراولة وغيرها أو بمجرد تعاطيهم لبعض الأدوية مثل النوفالجين أو الأسبرين أو البنسلين أو السلفا وغيرها . وفى بعض الناس تظهر قشور مصحوبة بهرش شديد و بقع حمراء مثل مرض الإكزيما . وفى مجموعة ثالثة بظهر هرش شديد بالوجه مع تورم حول الفم و حول العينين وهكذا .

وهذا النوع من البشرات يحتاج لمعاملة خاصة ولتجنب إستعمال المسببات التى تؤدى إلى حدوث الأعراض المختلفة بالجلد .

6—البشرة  الملطخة :

وهى البشرة التى يحدث بها ندبات مشوهه و آثار بقع و حفر و علامات مختلفة بالبشرة ، و غالباً تلعب الوراثة دوراً كبيراً فى هذا النوع من أنواع البشرة الذى يحتاج إلى التدخل الجراحى لجراح التجميل للعلاج سواء كان ذلك عن طريق عمل عملية  ( صنفرة ) بسيطة أو عملية ( حقن دهون للندبات ) أو عملية ( الشد الجراحى للوجه ) فى بعض الحالات و فى حالات أخرى تحتاج للعلاج عن طريق ( الليزر ) سواء كان ذلك عن طريق ( الليزر الضوئى ) أو ( ليزر ثانى اكسيد الكربون ) أو ( ليزر الأربيوم )  و فى حالات ثالثة نحتاج للعلاج عن طريق ( التقشير الكيميائى ) و هكذا ، و هذا يكون حسب خبرة الطبيب المعالج و حسب الإمكانيات المتاحة للعلاج و نوعية الجلد لا يمكن تغييرها جراحياً …

وهى التى تحدد نتائج العملية على الأنف ، فالأفضل أن يكون الجلد رقبقاً و ليس دهنياً حتى يمكن للجلد أن يغطى عظام و غضاريف الأنف بعد أن يتم إصلاحها بسهولة .

anf3

الفصل  الرابع

تركيب  جلد  الأنف  و  وظائفه

 الفصل  الرابع

تركيب  جلد  الأنف  و  وظائفه

الجلد غلاف مرن تنتشر فيه المستقبلات  الحسية ،  يحيط  بجسم الانسان مثلما تحيط الأسوار بالقلعة المنيعة و يحد بينه و بين الوسط الخارجى المحيط به .

و يعتبر الجلد حداً فاصلاً بين وسطين وسط حول الانسان لا يستطيع المرء أن يتحكم فيه إلى قدر كبير و وسط داخلى يحظى بقدر كبير من الثبات من حيث المكونات و التركيب و يخضع لنظام دقيق من التحكم أو دعته قدرة الله فى جسم الانسان .

ولقد كان الجلد محوراً لإهتمام الانسان منذ العصور الأولى للخليقة و لعل ذلك يرجع إلى أنه أول رداء أرتداه الانسان دون أن يصنعه بنفسه .

كما أنه كان الصفحة التى يطالع الغير بها ، ويطالعه الغير بمثلها . ولعل الانسان كان يقرأ تعابير الوجه و يعبر عما يجيش بنفسه قبل أن يتقن لغة البيان طريقة اللسان .

وحفل تاريخ القبائل البدائية بالزخارف و النقوش على الجلد ، بعضها بالصباغ و الألوان و بعضها بوشم لا يزول حتى تزول حياة الانسان .

و أنقسم البشرحسب ألوان جلودهم ؛ فمنهم الأبيض والأصفر و الأسود و الأحمر و عرفت التفرقة العنصرية طريقها إلى قلوب ابناء آدم حسب لون بشرتهم . و سطر التاريخ الكثير من الأحزان و الأفراح و الأتراح . و تخصبت الأرض بالدماء بسبب إختلاف جلود بنى الانسان !

تركيب  الجلد  :

الجلد أكبر و أثقل أعضاء الجسم و أوسعها إنتشاراً … و يبلغ وزن الجلد فى الانسان البالغ حوالى أربعة كيلوجرامات و تتراوح مساحته بين 1,7  إلى 2  متر مربع و سمكه من 4  إلى  6  ملليمترات و يختلف سمك الجلد فى أجزاء الجسم المختلفة حسب تعرضها للضغوط ،  ففى راحة الكف و كعب القدم يكون الجلد سميكاً ؛  و يزداد سمك جلد الكف عندما يزاول المرء عملاً  يدوياً  لفترة طويلة  ،  و فى بعض مناطق الجسم مثل الجفن يكون الجلد رقيقاً  …

ونسيج  الجلد مرن إلى حد كبير ،  و هذه المرونة تسمح له بالإنثناء

بسهولة ليتكيف مع الحركات التى تقوم بها أجزاء الجسم المختلفة و يتكون الجلد من ثلاث طبقات أساسيه  :  الطبقة الخارجية ( البشرة ) Epidermis و الطبقة المتوسطة  ( الأدمة ) Dermis و الطبقة الداخلية  ( الهيبودرمس ) Hypodermis .وتتصل الطبقة الداخلية فى أغلب مناطق الجسم بطبقة عميقة من النسيج الدهنى ٍ Subcutaneous  Fatty Tissueتفصل الجلد عن العضلات التى يغطيها  شكل  ( 1 ) .

و إتصال الجلد بالنسيج الدهنى تحته إتصال غير شديد الوثوق ، مما يتيح للجلد قدراً من حرية الحركة فوق ذلك النسيج الدهنى .

يحتوى الجلد على أربعة أنواع من التكوينات ذات الوظائف الخاصة ،  وتعرف هذه التكوينات بالزوائد الجلدية Skin Appendages .  وهذه الزوائد هى :  الشعر Hair و الأظافرNails و الغدد الشحمية ٍSebaceous Glands و الغدد العرقية Sweat Glands و يختلف توزيع هذه التكوينات و عددها فى أجزاء الجسم المختلفة … فعلى سبيل

anf4

 

المثال ينمو الشعر بكثافة فى بعض مناطق الجسم مثل فروة الرأس ،  و ينعدم فى بعض الأماكن مثل راحة اليد و بطن القدم .. و لا تنمو الأظافر إلا عند أطراف أصابع اليدين و القدمين …

1—تركيب  الطبقة  الخارجية Epidermis :

ا—المنطقة القرنية Horny Layer :

على السطح و هى تتكون من عدة طبقات .و تحتوى تلك الطبقات على خلايا فى حالة تحول تدريجى من خلايا حية فى الطبقة الحبيبية Stratum Granulosum إلى خلايا ميتة فى الطبقة القرنية العليا Stratum Corneum فى رحلة تستغرق 28  يوماً  .

وتحتوى الخلايا الميتة فى طبقة القرنية على مادة الكيراتين Keratin الصلبة …  وهى تقى الجلد من آثار الإحتكاك  المباشر بالعالم الخارجى . وتتساقط بعض تلك الخلابا الميتة  بإستمرار ،  ولكنها تتجدد بصفة منتظمة من خلابا الطبقات الداخلية الملاصقة لها فى البشرة .

ب—منطقة  الإنبات Germination Zone :

وهى تتكون من خلايا حية قادرة على الإنقسام ،  تقوم بتجديد طبقات الجلد العليا بصفة مستمرة . كما تحتوى خلايا الحزء القاعدى العميق فيها Stratum Basaleعلى مادة الميلانين Melanin الملونة التى تضفى على الجلد لونه المميز ،  فإذا قلت كمية الصبغة نتج اللون الأبيض. و إذا زادت نتج الجلد الأسمر و الأسود و إذا  تركزت فى أماكن وحددة نتج عن ذلك وجود النمش .

ووظيفة مادة الميلانين هى إمتصاص أشعة الشمس و حماية الجلد من تأثيرها الضار .

و لا تحتوى طبقة البشرة على أية أوعية دموية ولكنها تحصل على الغذاء الذى تحتاجه الخلايا الحية نيها من طبقة الادمة الملاصقه لها .

و يتميز سطح البشرة بوجود مرتفعات و منخفضات دقيقة تتخن شكل خطوط ،  و هذه الخطوط و الأخاديد آية فى جسم الانسان . فمنطقها صفة مميزة ملازمة للانسان لا تتغير بمرور السنين و نمط بصمات أصابع الأيدى و الإقدام لا يتشابه فيه اثنان حتى التوائم المتشابهة التى نشأت من  بويضة واحدة ملقحة انقسمت لكى تصبح كائنين منفصلين ( توأم ) أو أكثر و هذه من آثار قدرة الله  .

2—تركيب  الطبقة  المتوسطة  ( الأدمة ) Dermis :

الأدمة هى الطبقة المتوسطة من الجلد و هى أكثر سمكاً ( حوالى 40 مرة  من الطبقة الخارجية ) .  و تتكون من طبقتين  :

ا—الطبقة  الحلمية Papillary Layer :

و هى الطبقة  العليا من الأدمة الملاصقة للبشرة … و تتكون الطبقة الحلمية من نسيج خام يحتوى على شبكة كثيفة من الشعيرات الدموية التى تقوم بتغذية الأجزاء العليا من الجلد بالدم و الأكسجين .و تحتوى تلك الطبقة على حلمات  تبرز داخل البشرة فى مناطق الجلد الرقيق كما تحتوى على الخطوط و الآخاديد السابق ذكرها فى مناطق الجلد السميك .

ب—الطبقة  الشبكية Reticular Layer :

و تتكون من نسيج خام كثيف يحتوى على ألياف من مادة الكولاجين Collagen Fibersو ألياف مرنة مطاطة تسمى ( الآستين ) Elastic Fibers .

وتعطى ألياف الكولاجين و الآلاستين الجلد خصائصه الحيوية . و تحتوى أدمة الجلد على مستقبلات حسية كثيرة تتصل بنهايات الأعصاب الحسية المنتشرة فى الجلد شكل ( 2 ) و تعمل على حفظ درجة حرارة الجسم .

3—الطبقة  الداخلية الهيبودرمس Hypodermis :

و يوجد بها الأنسجة الدهنية ،  و هى  التى تحمى الجسم من تغيرات درجة الحرارة فى الجو الخارجى و تعمل على حفظ طاقة الجسم . و سمك هذه الطبقة يختلف من مكان إلى آخر بالجسم و من شخص لآخر . و فى الأنف نجد أن سمك هذه الطبقة رقيق فى نصف الأنف العلوى  بينما تكون سميكة فى نصف الانف السفلى .

ويلاحظ أن خلايا الجلد التى تتكاثر تحتاج إلى الأوعية الدموية للتغذية ،  أماالخلايا الميتة فإنها لا تحتاج غير الماء و كمية الماء بالطبقة الخارجية هى التى تحدد  ملمس الجلد .

و يختلف  توزيع تلك المستقبلات فى الجلد فى مناطق الجسم المختلفة . وعندما يكثر عددها فى بعض المناطق مثل أطراف الأصابع و الشفتين و حلمة الثدى تصبح تلك الأماكن فائقة الحساسية . و عندما يقل عددها فى أماكن أخرى مثل جلد الظهر تقل درجة الإحساس فيها.

anf5

anf6

زوائد  الجلد Skin Appendages :

تشمل  زوائد الجلد : الشعر و الأظافر و الغدد الشحمية ( الدهنية )

و الغدد العرقية .

أولاً  :  الشعر Hair :

تتكون الشعرة من جذرٌRoot ينغمس داخل الجلد و جذع Shaft وهو الجزء البارز من الشعرة خارج الجلد الذى يمكن رؤيته بالعين المجردة .

ويبدأ جذر الشعرة بإنتفاخ Hair Bulb فى طبقة الجلد العميقة( الأدمة ) تحيط به ثنيه من نسيج البشرة تمتد على شكل أنبوبة تحيط بجذر الشعرة، و يشبر فى خط مائل أو متعرج حتى تفتح على سطح الجلد الخارجى بفتحة دقيقة قمعية الشكل يخرج منها جزع الشعرة و تسمى تلك الأنبوبة بصيلة الشعرHair Follicle و يوجد عند قاعدة بصيلة الشعرة عند الإنتفاخ الشعرى حلمة Hair Papilla مخروطية الشكل غنية بالأ وعية الدموية و النهايات العصبية و تقوم تلك الحلمة بوظيفة تغذية الشعرة …  كما تعطى نهايات الأعصاب عند قاعدة الشعرة إحساساً بالأ لم  عند إنتزاع الشعر ، أو تعطى نهايات عصبية محيطة بقاعدة الشعرة إحساساً باللمس عند تحريك الشعرة من مكانها فى أى إتجاه …

وتبدو الشعرة تحت المجهر ( الميكروسكوب ) مكونة من طبقات ثلاث :

طبقة سطحية Cuticle و قشرة Cortex و نخاع Medulla و يتوقف لون الشعرة على  وجود صبغة الميلانين بكميات متفاوتة فى قشرة الشعرة ..وعندما تخلو الشعرة من تلك الصبغة تماماً تصبح بيضاء اللون .

و تنمو الشعرة بإستمرار من خلايا نشطة فى الجزء العميق من بصيلة الشعر و تنقسم باستمرار و يدفع بعضها البعض إتى أعلى  فتضغط

و تموت و تتحول إلى مادة  كيراتينية صلبة تضاف إلى جسم الشعرة فيزداد طولها .

و يتصل بكل بصيلة شعرية غدة شحمية sebaceous Gland أو أكثر .

و تصب تلك الغدة إفرازاتها الدهنية Sebum حول الشعرة فتساعد على تشحيمها و تشحيم الجلد  حولها .

و يتصل بقاعدة كل بصيلة عضلة صغيرة لا إرادية Involuntary Muscle تسمى ناصبة الشعر Erector Pili و يتصل الطرف الآ خر لهذه العضلة بأدمة الجلد تحت البشرة مباشرة و يؤدى إنقباض تلك العضلة إلى تحريك الشعرة فتقف عمودياً  على سطح الجلد كما يحدث إنخفاض بسيط فى سطح الجلد نتيجة جذب الشعرة له فيتعرج سطحه قليلاً ، وهذه العضلة ضعيفة جداً و ضامرة فى جلد الانسان ، و ليس لإنقباضها تأثير كبير .

أنواع الشعر :

يغطى الشعر أجزاء كثيرة من الجسم فى مراحل العمر المتباينة بانواع مختلفة من الشعر .

الشعر الابتدائى (Lanugo Hair ) Primary Hair :

و هو شعر دقيق ناعم يخلو من النخاع ، يغطى جسم الجنين كله تقريباً فى منتصف فترة الحمل و يستمر حتى الولادة حيث يتساقط معظمه قبيل الولاده أو بعدها بقليل .

الشعر الثانوى ( Vellus Hair ) Secondary Hair :

و هو شعر رقيق باهت اللون يخلو أيضاً من النخاع يحل محل الشعر الابتدائى فى الشهور الأولى بعد الولادة و يظل فى أماكن كثيره من الجسم  فى الشخص البالغ .

الشعر النهائى Terminal  Hair :

وهو شعر قوى له قشره و نخاع و جذور عميقه فى الجلد .. يظهر فى أماكن معينه من الجسم مثل فروة الرأس و الحاجبين و اللحيه

( فى الرجل) و يستغرق نموه سنوات طويله و قد ينمو الى حد كبير ..

ويتأثر نمو الشعر فى بعض مناطق الجسم ( مثل مقدمه الصدر و منطقة اللحيه فى الرجل ، و منطقة الإبط و العانه فى الجنسين ) بالتغيرات الهرمونيه التى تحدث فى سن البلوغ .. كما أن الهرمونات الجنسيه تؤثر على نمو الشعر و توزيعه فى فروة الرأس فى المرأه و الرجل .

دورة الشعر Hair Cycle :

لا تنمو الشعرة باستمرار الى الابد فنموها يخضع لدورات محددة تتساقط فيها الشعره بعد أن تنموالى حد معين و يحل محلها شعرة جديدة …

فبعد فترة معينه من الناء تتفاوت حسب نوع الشعرة من أسابيع قليله الى سنوات عديده تبدأ الشعرة ( شكل  ا 3  ) فى الاضمحلال فيتباطأ نموها

وينهار الجزء الأسفل من النسيج المحيط بجذرها و يضمر فيبدأ الجزء الأسفل من الشعرة فى الصعود تدريجياً ( شكل 3 ب ) حتى نقطه معينه منتفخه متصله بالعضله ناصبه الشعر ( شكل 3 ج  ) .. و تظل فى ذلك

المكان فى حاله كمون  أو راحه لأسابيع أو أشهر .. ثم يبدأ بعد ذلك نشاط جديد و يبدأ جذر جديد فى التكون و يمتد الى أسفل فى مسار الشعره القديم ( شكل  3 د ) و مع

نمو الشعره الجديده الى أعلى تسقط الشعره القديمه ليحل محلها النبت الجديد ( شكل  3  ه )

ثانياً : دهنيه الشحميه Sebaceous Glands

تتصل الغدد الدهنيه ببصيلات الشعر كما ذكر من قبل و يكثر عددها فى منطقة الوجه و فروة الرأس .. و لا توجد على الأطلاق فى راحة الكف

وبطن القدم .. و تتكون الغده من مجموعه من الخلايا متصله بقناه رقيقه ببصيلة الشعر .. و افراز الغده الدهني أو الشحمى يتكون عن طريق تحلل فى الجزء الداخلى منها المتصل بقناتها .. و تحل خلايا جديدة محمل الخلايا التالفه .. و هذا التجدد المستمر سرمن أسرار الحياه مثل تجدد الكثير من خلايا الجسم الأخرى بصفه دائمه .. و تقوم الغدد الدهنيه بوجه

عام بافراز ماده دهنيه تقوم بتشحيم الشعر و الجلد و تقيها من تأثير الرطوبه و الجفاف و تطهرهما من بعض انواع الجراثيم و يخضع افراز تلك الغدد الدهنيه لتأثير هرمونات فى الدم .

ثالثاً : الغدد العرقيه Sweat glands

تنتشر الغدد العرقيه فى أغلب مناطق الجلد فى الجسم ، و هناك نوعان من العدد العرقيه :

النوع الأول : Eccrine Glands

وهو واسع الانتشار فى الجسم و تتكون الغده من انبوبه واحده يلتوى الجزء العميق على نفسه عدة مرات و يمتد الجزء العلوى منها ليفتح على سطح الجلد بفتحه صغيره قمعية الشكل . و تختص تلك الغده بافراز العرق

من أجل تنظيم حرارة الجسم ، و يخضع نشاطها للجهاز العصبى المركزى و تغذيتها اعصاب لا اراديه تابعه للجهاز العصبى السمبثاوى Sympathetic Nervous System و تفرز تلك الغدد افرازاً مائيا رقيق القوام يحتوى على قدر قليل من أملاح الصوديم .

النوع الثانى : Apocrine Glands

و هو يوجد خاصة فى جلد الإبطين و الجفون و حلمة الثدى و الاعضاء التناسليه الخارجيه .

و هذا النوع من الغدد العرقيه اكبر حجماً من النوع الأول كما أنه وثيق العلاقه بالشعر و قد يصب إفرازاته فى بصيلات الشعر .

و تفرز تلك الغدد افرازا سميكا الى حد ما ، و افرازاتها تتأثر بمنسوب الهرمونات فى الدم خاصة هرمون الادرنالين .

رابعاً : الاظافر Nails ( شكل  4  )  :

تعتبر الاظافر من الزوائد الجلديه الأربعه ، و صحيح أنه لا علاقه لها بالأنف و لكن سأمر عليها بسرعه باعتبارها من الزوائد الجلديه .

تتصل الاظافر بنهايات أطراف أصابع اليدين و القدمين .. و يتكون الظفر من ماده كيراتينيه تنشأ فى خلايا سطحيه شبيهه بخلايا طبقة البشره ..

و ينموالظفر من جذر له عند بدايته من خلايا تذريعيه Germinative Cells فى بشرة الجلد .

anf7

كلما تكونت ماة جديدة للظفر قامت بدفع مادة الظفر القديمه الى الامام فوق مهد الظفر Nail Bed حتى تصل الى حافة الأصبع خلال ثلاثة أشهر تقريباً .

و يعرف الجزء الظاهر من الظفر بجسم الظفر Nail Body و تحيط به ثنيات من الجلدNail Folds .

و تتكون الطبقه التى يرتكز عليها الظفر ( مهدة أو مجراه ) من نسيج الجلد العميق “أدمة الجلد ” و يبدو لون تلك الطبقه الورديه الغنيه بالاوعيه الدمويه خلال جسم الظفر الشفاف الى حد ما .. و يظهر طرف الظفر بلون أبيض كلما بعد عن الأدمه و أصبح غير ملاصق لهل ..

كما يوجد فى بداية الظفر قرب جذره منطقه هلاليه الشكل تسمى هلال الظفر Lunula .

و ينمو الظفر بمعدل 0.1 مم فى اليوم ، و يتاثر نموه بحاله الجسم الصحيه ، و الغذاء الذى يتناوله الانسان ، و ينعكس تأثير ذلك على مظهر مناطق الظفر المختلفه .

وظائف الجلد

يقوم الجلد بصفه عامه و جلد الأنف بصفه خاصه بوظائف عديده تشمل :

  1. 1) حماية الجسم من تبخر الماء و السوائل الداخلية بسرعة حتى لا يختل ميزان الماء فى الجسم و تتعرض الأنسجة للجفاف . و يساعد على ذلك أن الطبقة السطحية من الجلد لا تنفذ الماء بسهوله

( و ذلك يستطيع الانسان السباحة فى الماء العذب دون أن يتسرب الماء الى داخل جسمه). و يؤدى فقد جزء كبير من الجلد عند الاصابه بحرق واسع الانتشار فى الجسم الى تسرب كميات كبيره من الماء خلال الانسجه المصابه ، و يؤدى ذلك الى حدوث جفاف شديد .

2 ) حماية الجسم من الجراثيم الضارة التى تهاجم سطحه :

و يشكل الجلد بذلك خطاً  من خطوط الدفاع الأ ولى و المناعة فى الجسم .

و يؤدى تمزق الجلد بسبب الجروح و الخدوش إلى تسرب الحراثيم عن طريق تلك الثغرات مما يمهد لحدوث إلتهابات بالجلد و إلى تسرب الجراثيم إلى الدم  .

3 )  الإحساس :

تحتوى أدمة الجلد على أنواع مختلفة من المستقبلات الحسية Receptors يختص كل منها بوطيفة محددة  .

و يؤدى تنشيط تلك المستقبلات للشعور بأحاسيس مختلفة مثل :

—  الإحساس باللمس و الضغط  ( اللمس المستمر ) Touch – Pressure Sense

—  الإحساس بالبرودة Cold  Sense

—  الإحساس بالدفء Warmth  Sense

—  الإحساس بالأ لم Pain  Sense

و يحتاج كل مستقبل حسى لحد أدنى من التنشيط Threshold  Intensity .

و توجد هذه المستقبلات جميعاً بجلد الأنف من الداخل و الخارج  حتى يستثار و يبعث بإشارات عصبية على هيئة نبضات كهربية Nerve Impulses فى الأعصاب  الحسية المتصلة بالمستقبل .

و يؤدى وصول تلك النبضات الكهربية لقشرة المخ فى الجهاز العصبى المركزى للشعور بالأحاسيس المختلفة .

anf7

و يؤدى تعرض جلد الأنف لأى مؤثر يهدده بالتلف إلى الإحساس بالألم بصرف النظر عن نوع المؤثر هل هو ضغط شديد أو حرارة أو برودة زائدة أو تنشيط كهربى أو تعرض لمادة كيميائية حارقة .

و يزيد من حساسية بعض المناطق الجلدية مثل راحة اليد و الشفتين و الأنف انها ممثلة فى قشرة المخ بمساحة كبيرة  ( شكل  5  ) أى أن النبضات الكهربية عن المستقبلات الحسية فى جلد تلك المناطق تصل  إلى عدد كبير من الخلايا فى قشرة المخ الرمادية و يتوقف إحساس الانسان بشدة مؤثر ما فى منطقة من الجلد على عدد النبضات الكهربية التى تصل فى الثانية الواحدة من تلك المنطقة فمع زيادة شدة المؤثر يزداد عدد المستقبلات الحسية المستثارة فيزداد إحساس الانسان بشدة المؤثر .

و تعتبر طرق التعرف على نوع المؤثر لغزاً من ألغاز الحياة  ؛  فمن عجائب قدرة الله فى جسم الانسان أن النبضات الكهربية المتشابهة عندما تصل إلى المخ تؤدى إلى إحساسات مختلفة  ؛  كما أن المخ يستطيع أن يميز بين النبضات الواردة من مستقبل خاص باللمس أو مستقبل خاص بالحرارة أو مستقبل خاص بالألم  ….

4 ) تنظيم درجة حرارة  الجسم :

يقوم الجلد بصفة عامة و جلد الأنف بصفة خاصة بدور هام فى تنظيم حرارة الجسم . و من الطريف أن نتذكر أنه من الناحية الفسيولوجية يفضل شرب المشروبات الباردة فى الجو البارد ؛  فذلك يعين على تنشيط جهاز تنظيم الحرارة فى الجسم ليعمل فى الإتجاه السليم ( زيادة فقد الحرارة فى الجو الحار و زيادة نتاج الحرارة و تقليل فقدها فى الجو البارد ) .

5 ) تكوين فيتامين  ( د ) :

يتكون فيتامين ( د ) فى الجلد تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية Ultra – Violet  Raysالموجودة فى إشعاعات الشمس .

و يتكون فيتامين ( د ) من مادة أولية فى الجلد ثم ينتقل مع الدم إلى الكبد و الكليتين لتنشيطه .

و الجلد مصدر أساسى لفيتامين ( د ) بالإضافة إلى وجوده فى بعض الأطعمة فى الغذاء مثل صفار البيض و اللبن ومنتجاته و الكبد .

و يقوم قيتامين ( د ) برفع منسوب الكالسيوم فى الدم عن طريق تسهيل إمتصاصه من الأمعاء الدقيقة .

و بالتالى يلعب فيتامين ( د ) دوراً  هاماً  أثناء النمو فى تكوين العظام و الاسنان و إحداث تكلس بها حيث يحتاج ذلك إلى وجود منسوب مرتفع من الكالسيوم فى الدم أو بمعنى آخر إلى إمتصاص  قدر كبير من الكالسيوم عن طريق الأمعاء . و يؤدى نقص فيتامين ( د ) فى الأطفال بسبب قلة تعرض جلودهم للشمس أو بسبب سوء التغذية إلى الإصابة بمرض لين العظام Rickets حيث يعانى الطفل من إعاقة فى النمو و تشوه فى العظام و بطء ظهور الأسنان .

الباب    الثانى

تكوين الأنف  و  وظائفها

الفصل  الأول  :  تكوين  الأنف ———– 55

الفصل  الثانى :  وظائف  الأنف ———- 67

الفصل الثالث :  حاسة  الشم ————-73

anf8

الفصل   الأول

تكوين    الأ نف

الفصل الأول : تكوين الأنف

تنقسم الأنف إلى جزئين :

1 – الأنف الخارجية .

2 – الأنف الداخلية .

أولا  :  الأ نف  الخارجية

و هى الجزء الظاهر من الوجه ؛ الجزء العلوى منها عطمى و الجزء السفلى منها غضروفى و يوجد بها عضلات صغيرة و أوعية دموية و أوعية ليمفاوية و أ عصاب .

و توجد الأ نف على هيئة مثلثات ؛  فإذا نظرت إلى الأنف من الأمام  فشكلها مثلث ( شكل  رقم  6  )  ،  و إذا نظرت إليها من الجانب فشكلها أيضًا مثلث ،  و إذا نظرت إليها من القاع فشكلها أيضاً مثلث .

ويمكن تقسيم الأنف إلى ثلاثة أقسام :

الثلث العلوى : يحتوى على عظمة الأنف .

الثلث المتوسط  : يحتوى على غضاريف الأنف العليا .

الثلث السفلى  : يحتوى على غضاريف الأنف السفلى  .

و يوجد من الغضاريف العليا و السفلى غضروفان ؛ واحد فى كل جهة . و يلتصق أو يقترب الغضروفان فى منتصف الأنف و بين الغضروفين العلويين يوجد الحاجز الأنفى و يمتد إلى الداخل ليفصل فراغ الأنف إلى نصفين ، أما الغضروفان السفليان فإنهما يكونان قمة الأنف و يتسببان فى جمال منظرها .

و إذا خرج جزء من الأنف عن حدود المثلثات فإنه فى الغالب ما تحتاج الأنف إلى عملية تجميل  ؛  و يجب ملاحظة أن عمليات تجميل الأنف ليس

anf9

 

الغرض منها مجرد ترفيع أو تصغير الأنف  و لكن الأهم من ذلك هو المحافظة على تناسب أجزاء الأنف مع بعضها و تناسب الأنف كلها مع الوجه ، و الغرض من تجميل الأنف هو الحصول على أنف يحددها من الجوانب خطان مقوسان – خط من كل جهة –  بيد أن من أعلى الأنف إلى أسفل الأنف فإذا كانت الأنف عريضة فى أى جزء فإن ذلك ينعكس على هذين الخطين ، و بالتالى يتحدد الجزء الشاذ المحتاج إلى معالجة ، و يتم ذلك بإذالة جزء من الغضاريف أو العظام المسببه له ، أما كان هذا الجزء رفيعاً عن العادى فإنه بنعكس أيضا على هذين الخطين و بالتالى يجب علاجه بإضافة بعض الغضاريف حتى يعيد للأنف تناسبه المطلوب . و لقد قسم الفنان المشهور ( ليناردو دافنشى ) الوجه الى ثلاثة أفسام متساويه، و ذلك برسم 4 خطوط عريضه بالوجه ، الخط الاول عند منبع و الثانى عند الحواجب و الثالث عند أسفل الذقن و المسافه بين الخطين الثانى و الثالث يمثل ثلث الوجه وتحتله الأنف ، فإذا زاد أو قصر طول الأنف عن هذه المسافه فإنها تظهر للعين المجردة  كعيب واضح .

كذلك فإن عرض الأنف له مقياس ، فهو على حسب مقاييس ( ليناردو دافنشى ) يساوى عرض إحدى العينين ( صوره رقم 7  ) .

فإذا زاد أو قل عن ذلك تظهر الأنف عريضه أو رفيعه ، أما إذا أتبعت الأنف هذه المقاييس بالنسبه للوجه ، و بالنسبه لأجزائها المختلفه فأن الأنف تظهر بصوره ساره للعين …

و إذا نظرنا إلى الأنف من الجانب فإنه من مقاييس الجمال أن تظهر الأنف بزاويه بين الجبهه و بداية الأنف حوالى 130 درجه فى الرجل و 134 درجه فى المرأه ، و تقع هذه الزاويه عند مستوى الجفن العلوى …

anf10

 

و من هذه الزاويه تمتد لأنف فى خط شبه مستقيم حتى تصل الى أعلى جزء من لأنف ، ثم نلاحظ اتصال لأنف بالشفه العليا عن طريق تقوسين ، التقويس الأعلى يكون بدرجه 50 درجه و التقويس الأسفل و المتصل بالشفه العليا يكون بدرجه 95 درجه فى الرجل و 100 درجه فى المرأه ، فإذا زادت هذه الدرجه فإن الأنف تكون مدفوعه بدرجه زائده عن اللزوم ، و إذا قلت فإن الأنف تكون منخفضه و متدليه فوق الشفه ، زياده عن اللزوم أيضاً، و فى الحالتين يجب تصليحهما عن طريق جراحة التجميل .

أما إذا نظرنا الى الأنف من اسفل لفحص فتحات الأنف ، فيجب ملاحظة أن تكون الفتحتان متساويتين ، و إذا وُجد اعوجاج فى الحاجز الأنفى فإنه يسبب ضيقاً فى هاتين الفتحتين ، و يجب علاجه باستئصال جزء من هذا الحاجز الأنفى لكى تتساوى حجم فتحتى الأنف ، و الأهم من ذلك لكى تتمكن المريضه التنفس بسهوله من أنفها .

شكل الأنف من أسفل يجب أن تكون ثلاثياً كالهرم ، أما إذا كان مربعاً فإن ذلك يدل على قمة الأنف عريضه زياده عن اللزوم . و يمكن علاجها بإزالة جزء من الغضاريف السفلى فيتم ترفيعها ، ثم يضم غضروف  الجبهتين مع بعضها بواسطه خيط جراحى فيتم ترفيع مقدمة لأنف (Tip) و تحويله من مربع الى مثلث …و إذا لوحظ عدم تماثل بين جهتى لأنف فإن ذلك يمكن تصليحه اما بتصغير الجزء البارز ( بإستئصال جزء من الغضاريف ) أو بتكبير الجزء الناقص ( بإضافة غضاريف تؤخذ من الحاجز الأنفى أو من  الأذن) ، و حديثاً استعمل الكمبيوتر لتحديد معالم ما هو مطلوب عمله لتغيير شكل الأنف ،  فتفحصه  المريضه مع الجراح ، و تبدى رأيها فيه ، و تقترح زيادة هنا أو نقص هناك حتى تكمل رغبتها و لكن فى حدود مقاييس الجمال ، و بامكانية الحصول عليها عمليا ، و هنا

يتدخل جراح التجميل ليبدى خبرته و نصيحته .و المشكله بالكمبيوتر أن نتيجة الجراحه ربما لا تنطبق تماما على صورة الكمبيوتر فى بع الأحيان و خاصة بعد عدة شهور من العمليه نظراً لانقباض الألياف الناتجه من العمليه .

و يجب على المريضه أن تتذكر أن احتمال عمل عمليه ثانيه صغيره و محدوده ربما تكون لازمه للحصول على أحسن النتائج . و يجب أن تتذكر

المريضه أنه من النادر جداً أن نرى فى الأنف تشابهاً كاملاً بين نصفها الأيسر و نصفها الأيمن ، فغالباً ما يوجد اختلاف بين النصفين ، و السبب فى ذلك أن وجه الجنين يبدأ تكوينه من جزأين يلتحمان فى المنتصف ليكونا الوجه ، و لذا يمكن أن ينتج عن ذلك اختلاف بين نصفى الوجه ،

و ربما لا يلتحم الجزآن التحاماً كاملاً مما يسبب ظهور انشقاق فى الأنف ( الشفه الأرنبيه) .

الدليل على اختلاف نصفى الوجه هو أنك لو أخذت صورتين لوجهك ، و قصصتى كل منهما الى نصفين ، ثم لصقتى النصفين اليمينين ليكونا وجها كاملا ، فإنك تجدين  أن هذا الوحه مختلف تماماً عنه لو الصقت النصفين اليسارين ، و كل منهما يختلف عن الوجه الأصلى . و لذا يجب اعتبار أن اختلافاً بسيطاً بين جانبى الوجه أو الأنف أماً عادياً لا يحتاج الى تصليح ، و لكن من الأهميه ملاحظة أى اختلاف قبل العمليه ، حتى تراها المريضه ، و هناك عوامل كثيره يجب وضعها فى الاعتبار قبل إجراء عمليات تجميل الأنف كنوع جلد الأنف ( جاف .. دهنى .. رفيع .. سميك ) كذلك يجب إعتبار سن المريض و جنسه و من المفضل عدم تغيير شكل الأنف قبل سن البلوغ و اكتمال نمو الأنف … و غالباً ما يكون فى سن الخامس أ السادس عشر ما عدا فى الأحوال النادره المصطحبه بصعوبه فى التنفس من الأنف ..ففى هذه الحاله يمكن اجراء عمليات الأنف قبل هذا السن حيث تجرى العمليه لتصليح الحاجز الأنفى و تصغير اللحميه بالاضافه الى تجميل الأنف حتى تتمكن المريضه من التنفس من أنفها بسهوله و يتحسن منظر الأنف و بنصلح إنعواجه  لو كان موجودا

ثانياً : الأنف الداخليه

يمكن تقسيم الأنف الداخليه الى مثلثين بينهما الحاجز الأنفى أما الحاجز الأنفى عبارة عن قكعه من الغضاريف و الغظام تفصل داخل الأنف الى حزئين متساويين ، و وجود اعوجاج بالحاجز الأنفى يسبب انسداداً بالأنف و صعوبه فى التنفس من الأنف ، كما انه يسبب نزيفاً متكرراً من الأنف فى بعض الحالات و يمكن للاعوجاج الحاجز الأنفى أن يزيد من سوء حالات التهاب الجيوب الأنفيه و التهاب الأنف بسبب الحساسيه .

و طالما لا يوجد أى عائق يسد طريق الهواء خلالهما فإن التنفس يكون سهلاً من خلال الأنف أما اذا كان هناك أعوجاج فى الحاجز الأنفى فإنه يقف حائلاً ضد مسير الهواء بالأنف ، و يسبب صعوبه فى التنفس من الأنف ، (و الصوره رقم 8  ) تظهر الأنف الداخليه و الحاجز الأنفى مكوناً فى جزئه العلوى من العظام ، و فى جزئه السفلى من الغضاريف و وظيفته الفصل بين فراغى الأنف الى مثلثين متساويين   .

اللحميه :

عباره عن ثلاث نتوءات عظميه موجوده على كل جانب من جوانب الأنف ( اليمين و اليسار ) و مغطاه يغشاء مخاطى قابل للتمدد و الإنكماش ، على حسب كمية الدمالمندفعه اليه ، و فائده هذه اللحميه هى زياده المساحه الداخليه للأنف حتى يسهل تبادل الحراره و الماء بين الأنف و

anf11

 

الدم ، و تسمى هذه اللحميه بالعليا و المتوسطه و السفلى و لكل منها فتحه تصل بينها و بين الجيوب الأنفيه .

الصوره رقم (   9   )   تظهر موقع اللحميه ، و الثلاث نتوءات العظميه

على  كل جانب من جوانب الأ نف ، و الغشاء المخاطى المبطن له .

الجيوب  الأنفية  :

عبارة عن فراغات موجودة بعظام الوجه و الجمجة و هى مبطنة بغشاء مخاطى ، و متصلة بالأنف و هى عدة أنواع :

—  زوج من الجيوب الأنفية توجد فى عظام الوجه .

—  زوج من الجيوب الأنفية توجد فى عظام الوجه أسفل العينين و فى منطقة الخدود .

—  زوج من الجيوب الأنفية توجد فى سقف الأنف من الداخل .

و الجيوب الأنفية الموجودة أسفل العينين هى أكبر الجيوب الأنفية و أكثرها مشاكل لأ ن فتحتها مرتفعة مما يصعب تنظيفها .

و يبطن الجهاز التنفسى  (  بما فيه الأنف و الجيوب الأنفية  )  غشاء مخاطى يفرز سوائل ترطب من جدار الجهاز التنفسى و تنقية حيث توجد شعيرات  ( Cilia ) تتحرك بسرعة 100  ألف مرة فى الدقيقة ، و هى تشبه الشعر و تعمل على تحريك المخاط و الشوائب العالقة به إلى الجهاز الهضمى ،  و إذا حدث أى خلل فى هذه الحركة بسبب التدخين أو الحساسية أو التلوث أو إستعمال بخاخات الأنف ، أو وجود الهواء الجاف ، فإن ذلك يؤثر على وظائف الأنف و الجيوب الأنفية ،  ووظائف الجيوب الأنفية غير معروفة ،  و لكن من المحتمل أن تكون فائدتها هى تقليل وزن الجمجة أو تعمل على تحسين الصوت ؛  وفى الحيوانات نجد أن  هذه

anf12

 

الجيوب الأنفية بها أعصاب الشم ،  و لذلك فإن حاسة الشم عند الحيوانات  أفضل منها فى الانسان ، لأن أعصاب الشم فى الانسان توجد فى مكان صغير بالأنف و ربما وجدت هذه الأعصاب فى الانسان القديم و لكنها ضمرت بمرور الزمن .

و غالباً ما تصاب هذه الجيوب الأنفية بالتلوث ،  فيحدث إنسداد بها يسبب زيادة الضغط بها و الصداع ،  و الخطورة تكمن عند إصابة الجيوب الأنفية بالأ ورام لأنه يصعب إكتشافها فى مراحلها الأولية ، و عند إكتشافها تكون قد تقدمت كثيراً ،  و يصعب علاجها .

الفصل  الثانى

وظائف الأ نف

الفصل الثانى : وظائف الأ نف

أنفك  له  أكثر  من  وظيفة

وظائف الأنف متعددة ؛  ويمكن تلخيصها فيما يلى :

1- التنفس  :

يتنفس الانسان حوالى  17000  مرة  ( سبعة عشر ألفاً  )  فى اليوم الواحد …. و بذلك  تصل كمية الهواء التى يستخدمها فى تنفسه إلى  300  ثلاثمائه قدم مربع ،  و إذا حدث  إعوجاج فى الأنف أو الحاجز الأنفى  أو تضخم فى اللحمية ،  فإن ذلك يعوق  مسيرة الهواء داخل الأنف  ،  و تتأثر عملية التنفس ،  و بالتالى تتأ ثر وظائف الرئه .

2- ترطيب الهواء الداخل إلى الرئة  :

عند دخول الهواء فى عملية التنفس ،  تعمل الأنف على ترطيب هذا الهواء بنسبة  70%  إلى  80%  و هذا يفسر حالة جفاف الفم و الحلق التى تصيب الانسان الذى يتنفس من فمه حيث لا تعطى للأ نف فرصة للقيام بوظائفها .

و هذه الوظيفة للأ نف تعتمد على وجود لحمية الأ نف ،  لذلك فإن تضخم هذه اللحمية يمكن علاجه بإزالة جزء صغير منها ،  للتخلص من الجزء الذى يعوق مسير دخول الهواء  و  المحافظة على معظمها للقيام بهذه الوظيفة الهامه  .

3- تنظيم درجة حرارة الهواء الداخل إلى الرئة  :

كذلك فإن الأنف يحافظ على درجة حرارة الهواء الداخل للرئة ؛ فيتم تسخين أو تبريد الهواء الداخل حتى يماثل درجة حرارة الجسم ؛ و يتم ذلك فى أقل من الثانية .

و لكى تقوم الأنف بتدفئة و ترطيب الجو فإنها تحتاج إلى كمية كبيرة من الدم الذى يمر بالغشاء المخاطى المبطن للأنف .

وللأنف دورة خاصة بها  لكى يأخذ الغشاء المخاطى المبطن لها وقتاً كافياً للراحة حتى يتمكن من القيام بوظيفته ،  و يتم ذلك بأن تتبادل الجهة اليمنى للأنف الشغل و الراحة مع الجهة اليسرى .  و عندما تكون الجهة اليمنى محتقنة بالدم للقيام بوظيفتها ، نجد أن الجهة اليسرى فى حالة ركود و راحة ، و ليس بها إحتقان فتصبح مفتوحة تماماً و تسمح بمرور الهواء بسهولة  ،  وتستمر هذه الدورة 3 – 6  ساعات ، بعدها تبدأ الجهة اليسرى فى الإ حتقان و القيام بوظيفتها  ؛  بينما تصبح الجهة اليمنى فى حالة ركود و راحة .

و فى بعض الأ شخاص نجد أن هذه الدورة تزيد عن العادى فى درجة إحتقانها  ،  مما يسبب إنسداداً فى الجهة المحتقنة من الأنف .

و من الطبيعى أن تحتقن الأ نف عند النوم و خاصة إذا نام الانسان على جنبه ،  و يلاحظ أن الجنب الذى ينام عليه يتم إحتقانه ،  ويختغى هذا الإحتقان عند تغيير هذا الجنب إلى الجنب الآخر أو عند الجلوس .

4- تنقية الهواء الداخل إلى الرئة  :

يعمل شعر الأنف على تنقية الهواء من الأجسام الغريبة الكبيرة الحجم نسبياً  ،  بينما يعمل الغشاء المخاطى المبطن للأ نف على تنقية الهواء من الأجسام الغريبة الصغيرة نسبياً كالأ تربة و حبوب اللقاح و البكتريا و يطرد الشعر هذه الأجسام الغريبة إلى الجهاز الهضمى حيث يتم بلعها و التخلص منها .

5- الوقاية من التلوث  :

و يرجع ذلك إلى وجود ماده تسمى Ig  A  ) )  فى الغشاء المخاطى المبطن للأنف  ،  وهذه المادة تعمل على مقاومة الجراثيم و القضاء عليها و التخلص منها .

6- حاسة  الشم  :

و يتم ذلك عن طريق الأ عصاب الموجودة داخل الأ نف و توجد هذه الأعصاب  فى مكان عالٍ بسقف الحلق من الداخل ؛ و تنقل هذه الأعصاب حاسة الشم إلى المخ الذى يتم فيه تمييزها  .

و حاسة الشم هامه جداً لتكملة حاسة التذوق . التذوق أربعة أنواع لكل منها  مستقبلات حسية خاصة بها بالفم و اللسان و هى ( الحلو و المالح و المر و اللاذع ) و حاسة الشم  تميز نكهة الأ كل   و بذلك تساعد على تكملة حاسة التذوق . و المريض المصاب بفقد حاسة الشم  فإنه أبضاً يعانى من تأثر حاسة التذوق و لكى تتمكن الأنف من الشم  فإن الرائحة يجب أن تصل إلى أعصاب الشم بمؤخرة الأ نف  فإن كان هناك إنسداد فى مجرى الهواء بالأنف  فإن الرائحة لا تصل إلى هذه الأعصاب و بالتالى تتأثر حاسة الشم ؛ و العكس صحيح ، إذا لم يوجد أى إنسداد بالأنف ، و إذا أخذ الانسان نفساً عميقاً فإنه يستطيع الشم بطريقة أفضل .

7- التأثير على الصوت  :

من الملاحظ أن أى إنسداد بالأنف سواء كان كاملاً  أو غير كامل  (  كما هو فى حالة إعوجاج الحاجز الأ نفى  )  فإنه يسبب تغييراً فى صوت المريض .

8- الناحية الجمالية  :

تضيف الأنف إلى الناحية الجمالية لوجه الانسان ،  على شرط أن تكون بحجم و شكل طبيعى متناسب مع الوجه  ،  و ذلك  يعطى الانسان ثقة بنفسه  .

anf13

 

الفصل  الثالث

حاسة    الشم

الفصل الثالث :  حاسة  الشم

دلت الإ حصائيات أن 1  –  2  % من سكان الكرة الأ رضية يشتكون من فقدان حاسة الشم  ،  و شكوى المرضى الئيسية هى عدم إستطاعتهم تذوق الطعام  ،  و ذلك لأن 95  % من إحساس تذوق الطعام متعلق بإحساس الشم ،  و بالإ ضافة إلى ذلك فأن إنعدام  حاسة الشم معناه إنعدام التعرف على أشياء خطيرة مثل دخان الحرائق أو رائحة الأ كل المتعفن كذلك فإن فقدان حاسة الشم يحرم الشخص من الإحساس الحميل بشم الروائح و الزهور . و حاسة التذوق موجودة أساساً فى الفم و اللسان حيث توجد نتوءات التذوق التى تنقل معلومات التذوق إلى المخ عن طريق عصب معين  ،  و هذا العصب يختلف عن عصب الشم ،  و إنسداد الأنف يمنع دخول الروائح إلى أعصاب الشم و يمنع حاسة الشم . و هناك أربعة أنواع لنتوءات التذوق و هى  ( الحلو و الملحى و اللاذع و المر )  و هى موجودة فى أماكن مختلفة على اللسان .

وطعم الأكل عبارة عن خليط من درجة حرارته و إ حساسه داخل الفم و منظره و طعمه و رائحته التى تقرره حاسة الشم ،  لذلك فإن حاسة الشم تلعب دوراً هاماً فى تذوق الطعام و لذلك فإن الشخص الذى يفقد حاسة الشم لم يفقد حاسة التذوق نفسها  ( حلو و ملحى و مر و لاذع )  .

أسباب فقدان حاسة الشم هى :

1- الوراثة  : 

قد تنتقل حالة إنعدام الشم عن طريق الوراثة  من الأب أو الأم إلى الأ ولاد.

2- الحوادث  

قطع أو تمزق أعصاب معينة قد تتسبب من الحوادث  و يحدث هذا فى حوالى  10  %  من الحوادث التى تصاب فيها الرأس من الأ مام أو من الخلف فى الحوادث الكبيرة أو إذا حدث كسر فى عظام الأ نف .

3- إلتهاب فيروسى :

الإصابة بفيروس  كفيروس البرد يؤثر على خلايا أعصاب الشم فتفقد قدرتها على الشم تماماً أو جزئياً .

4- الحروق الكيميائية : 

يمكن للمواد الكيميائية  (  القلوية أو الحمضية  )  أن تحرق أعصاب الشم و تفقد حاسة الشم . و معظم هذه الكيماويات موجودة فى محاليل التنظيف مثل الأ مونيا .

5- دخان السجائر :

دخان السجائر يمكن أن يعوق حاسة الشم .

6- تقدم  السن  : 

عندما تتقدم السن تقل حاسة الشم و لكن ليس بنفس التأثير الذى يؤثر على حاسة السمع أو حاسة البصر .

7- إنسداد  الأ نف  : 

أى إعاقة فى التنفس من الأ نف تمنع الهواء من الوصول إلى أعصاب الشم ،  فإنها أيضاً تمنع الروائح من الوصول إليها و لذلك فإنها لا تتعرف عليها ،  وأكثر الأ سباب التى تؤدى إلى إنسداد الأ نف هى الزوائد التى  تصحب إلتهاب  الأ نف بسبب الحساسية .

ووجود الحساسية بالإ ضافة إلى التلوث بالأ نف يمكن أن ينتج عنه فقدان القدرة على الشم ،  و سبب ذلك هو الورم بسقف الحلق الذى يعوق من حركة الهواء أو ربما كان السبب هو تفاعل كيميائى .

8- الحالة  النفسية : 

الحالة النفسية يمكن أن تؤثر على حاسة الشم و أكثر الحالات النفسية المؤثرة هى الأ حباط و الهيستريا و الشيزوفرنيا .

anf14

  

الباب  الثالث  :  أمراض  الأ نف

الفصل الأ ول : البرد و الزكام ————- 79

الفصل الثانى : إلتهابات الأ نف ———– 86

الفصل الثالث : إلتهابات الجيوب الأنفية — 103

الفصل الرابع : إعوجاج الحاجز الأ نفى — 109

الفصل الخامس: نزيف الأ نف ———- 113

  anf15

الفصل   الأ ول

البرد     و    الزكام

الفصل الأول : البرد  و  الزكام

ما هو البرد و الزكام ؟

يصاب كل أمريكى بنوبتين من البرد كل عام بينما يصاب الأطفال بالبرد على الأقل عشر مرات كل عام و سبب البرد هو فيروس .

و تبدأ الإصابة فى مؤخرة الأنف و يشعر المريض بألم فى الزور و الحلق الذى يبدأ يخف و يلاحظ بعدها إحتقان بالأ نف و يبدأ بزيادة إفرازات عديمة اللون فى البداية  ؛  ثم يحدث إلتهاب بكتيرى ثانوى و تصاب بالتلوث و يبدأ لونها يتغير إلى اللون الأصفر أو الأخضر حسب نوع الإلتهاب البكتيرة ن و تبدأ تتساقط من الأمام من الأ نف أو من الخلف و ينزل فى الزور .

ما هو علاج البرد و الزكام ؟

لا يوجد علاج دوائى نافع للبرد ؛  و لكن يفضل تناول المضاد الحيوى المناسب بالنسبة للأ لتهاب البكتيرى الثانوى . كذلك حيث إنة يوجد أنواع عديدة من الفيروس فإن التطعيم لا يفيد .

ما هى طرق الوقاية من البرد و الزكام ؟

ينتقل البرد و الزكام من شخص إلى آخر إما عن طريق اللمس للمخاط الملوث مباشرة او عن طريق إنتقال الفيروس من نفس المريض إلى نفس الشخص الذى سوف يصاب بالبرد . وكذلك فإن غسل اليدين و الإمتناع عن لمس العين و الأ نف و الفم هى أفضل الطرق للوقاية من الإصابة بالبرد .

  anf3

و للأ سف فإن معظم المرضى المصابين بالبرد ينقلون العدوى قبل أن تظهر عليهم اعراض  بمدة طويلة  و الملاحظ أن المضادات الحيوية تعطى لمرضى البرد بطريقة أكثر من ا للازم  ،  فهى لا تؤثر فى البرد ،  و لكنها تقلل من الإصابة بالبكتريا ، و هناك خطورة من إستعمال المضادات الحيوية غير المناسبة لنوع البكتريا أهمها الحساسية التى يمكن أن تؤدى إلى الوفاة ، كذلك فإن البكتريا تكتسب مناعة ضد المضادات الحيوية ، لدرجة أنها لا  تؤثر فيها بعد ذلك . فإذا  تناولت المضاد الحيوى لكل نوبة برد تأخذها  ربما لا تجد بعد ذلك أى مضاد حيوى تأخذه لعلاج الحالات الحرجة الخطيرة من التلوث ، و أخيراً فإن المضادات الحيوية غالية فى الثمن و تكلف كثيراً إذا استعملت فى كل حالات البرد .

فيتامين سى (   C   )يساعد فى حالات البرد أما الأ سبرين فإنة يقلل أعراض المرض و لكنة قد يقلل أيضاً جهاز المناعة اللازم لمقاومة البرد و يجب ملاحظة أن جهاز المناعة لا يعمل حيداً عندما تكون مجهداً أو عليك ضغط نفسى . لذلك عندما تظهر عليك  أول علامة من البرد فيجب عليك أن تذهب إلى بيتك ،  و تمكث فى السرير ،  و تشرب سؤائل كثيرة و تحاول النوم و الإسترخاء ،  لأ ن ذلك يقلل من حدة و من مدة البرد المصاب به . كذلك فإن استعمال محلول الملح لغسل الأ نف مفيد جداً فى العلاج . و يمكن القيام بغسل الأنف  كلما زاد إحتقانها و إنسدادها فهذا يعطيك راحة لمدة ساعة أو اثنين . و يمكن تكرار ذلك من 4  –  10  مرات يومياً .

أين تقع الجيوب الأ نفية ؟ 

توجد عدة أماكن للجيوب الأ نفية  ،  أكثرها شيوعاً ثلاثة أزواج من الجيوب الأنفية موجودة على جانبى الأنف كما فى شكل (    11  ) .

متى يحدث إلتهاب الجيوب الأ نفية ؟ 

يحدث إلتهاب الجيوب الأنفية عندما يحدث إنتفاخ شديد و إحتقان بالأنف فيسد الفتحة التى تعمل على صرف محتويات الجيوب الأنفية بالإفرازات . و عندما تتلوث محتوياتها تظهر أعراض الجيوب الأ نفية.

و تبدأ هذه الأعراض بالإحساس بإنسداد الأنف و زيادة الإفرازات فى الأ نف و الزور . ثم يبدأ الضغط يزيد فى الجيوب الأ نفية حتى يصبح مؤلماً . و يبدأ المريض بالإحساس بالمرض و بإرتفاع درجة حرارته

و بالرغم  من أن معظم المصابين بالبرد تظهر عليهم بعض أعراض إلتهاب الجيوب الأ نفية إلا أنها تكون شديدة لو حدث تلوث بالبكتريا و فى معظم الأحوال تصيب جهة من الجيوب الأ نفية أكثر من الجهة الأخرى . و إذا استمرت الحالة على هذا الإ حتقان و الأ لم فإن معظم الحالات تستحيب من خلال ( عملية بذل  )  تتم تحت مخدر موضعى  يحدث بها بذل الجيوب الأنفية المصابة و غسلها جيداً  ( شكل  12   ).

و لكن هناك بعض حالات الإلتهاب المزمن للجيوب الأنفية التى يتم علاجها تحت مخدر عمومى من خلال عمل ثقب بعظام الفك العلوى من خلال الفم  و التعامل مع الإلتهاب المزمن للجيوب الأنفية  ( شكل 13).

anf16

  

ما هو علاج صعوبة التنفس من الأ نف ؟

هناك نوعان من العمليات التى تجرى لهذا الغرض  :

1 –  إصلاح الحاجز الأ نفى    (  شكل14      )  .

anf11

  

2 –  إزالة جزء من الأنسجة داخل الأ نف و المسماه باللحمية و التى غالباً ما تتضخم و تسد الأ نف . و كما سبق و ذكرت أن هناك  ثلاثة فى كل جانب من الأنف عليا .. و وسط .. و سفلى ،  و غالباً ما تتضخم اللحمية السفلى و تسد الأنف و خاصة إذا أصيب بالزكام .

الفصل   الثانى

إلتهابات   الأ نف

الفصل   الثانى  : إلتهابات   الأ نف

إلتهاب الأنف عبارة عن إلتهاب الغشاء المخاطى المبطن  للأنف و الذى يصحبه أعراض مثل العطس ،  و زيادة  إفرازات  الأ نف ،  و إنسداد الأنف  و إحساس بالرغبة فى الهرش فى الأ نف المتسبب من الحساسية كما يلى  :

1  %   فى  الأ طفال فى سن 4  –  6   سنوات  .

5   %  فى  الأ طفال فى سن  7   سنوا ت  .

12  –  28   %  فى  الأ طفال فى سن 12  – 15  سنة  .

و نسبة هذه الإ صابة فى الأ ولا د أكبر من البنات كما أن هذه النسبة فى زيادة مستمرة خاصة فى خلال القرون الثلاثة الماضية .

و تصيب الحساسية الكثير من السكان على ظهر الكرة الأ رضية ؛ ففى أمريكا تصيب حوالى  40  %  من الأ مريكان و زيادة الحساسية ضد البروتينات  الغريبة عن  الجسم و البروتين المسبب لهذه الحساسية قد يكون على هيئة حبوب لقاح أو أتربة المنازل أو شعر الحيوانات كالقطط      و الكلاب  أو ميكروبات  أو فطريات .

و ترجع زيادة الحساسية إلى زيادة  مادة معينة فى الأ نسجة و تلعب الوراثة دوراً هاماً فى هذه الحالات ،  والجدير بالذكر أنه تم التأكيد من أن تدخين الأ م  للسجاير أو إصابة الطفل بفيروس يسبب إلتهاب رئوى هما أهم العوامل المسببة للحساسية .

الأتربة المحملة بميكروبات : 

و هى موجوده بالمنازل ،  و تعتبر من اكبر الأ سباب المؤدية إلى حدوث الحساسية و خاصة فى الشهور التى تتكاثر فيها  (  من أغسطس إلى ديسمبر )  ؛  و من هذه الحشرات ما تتغذى على قشور جلد الا نسان و لذلك تعيش بكثرة فى المراتب  و مفارش السرا ير و الوسادة و المفروشات بالإ ضافة إلى لعب الأ طفال و السجاجيد .

و للتقليل أو التخلص منها يجب تقليل نسبة الرطوبة فى المنازل ، و العمل على نظافة المنزل الدائمة كتنظيف حجرات النوم و الفرش بإستمرار  ،   و تغيير السجاجيد و غسل فرش السرير لا  يكون مؤثراً  إلا  إذا كانت درجة حرارة الماء أكثر من  70  درجة مئوية حتى تقتلها ، و تنظيف السجاجيد بالرغم من أنه يزيل الطبقة السطحية من الأ تربة المحملة إلا أنه لا يغنى عن إستبدال هذه السجاجيد بفينيل أو باركيه ،  و يجب ملاحظة أنه إذا تم تنظيف الأ رض بالمكنسة الكهربائية التى تكون غير محكمة فإنها تزيد كمية التلوث فى الجو و بالتالى تزيد من الحساسية و لذلك فإنه من الأ فضل أن يرتدى الشخص الذى يقوم بالنظافة كمامة خلال عملية النظافة إذا كان يشتكى من الحساسية . كما يجب الملاحظة أن إرتداء هذه الكمامة لا يمنع تماماً من إستنشاق بعض الأتربة التى تدخل من جانبى الكمامة .

و تقليل الرطوبة فى المنزل من العوامل الهامة التى تقلل من تكاثر هذه الحشرات ،  لذلك فإنه خلال شهور الصيف فإنه من الا فضل إستعمال تكييف الهواء لتقليل الرطوبة .

الكلاب و القطط  : 

و دلت الأ بحاث أن أكبر أسباب الحساسية فى القطط موجودة فى الغدد اللعابية و غدد العرق الموجودة بجلد القطط ،  ثم تنتقل هذه المواد إلى

  anf17

الجو خلال تنظيف القطط  ؛  و يمكن أن تمكث هذه العوامل فى الجو لمدة عدة شهور حتى بعد رحيل القطط من المنزل .

و لم يكتشف حتى الآ ن ما يشابه ذلك فى الكلاب .

و أفضل الطرق للوقاية من هذه الحساسية هى إبعاد الكلاب و القطط من داخل المنازل .

الصراصير : 

تعتبر الصراصير مسئولة عن جزء كبير من الأ تربة المسببة  للحساسية       و يمكن للصراصير أن تعيش فى المنازل على مدار السنة و هى تعيش فى الجو المنخفض الرطوبة و يتركز وجود عوامل الحساسية الخاصة بالصراصير فى المطابخ و الأ حواض و دواليب تخزين المأكولات .

و يمكن لمبيد الحشرات التغلب على الصراصير ،  و لكن أحياناً ما تعود للظهور ،  و الصراصير الميته أو فضلاتها يمكنها المكوث فى المنزل لمدة طويلة .

حبوب اللقاح  : 

يمكن لحبوب اللقاح دخول المنازل عن طريق الجو و خاصة إذا كانت طريقة تهوية المنزل هى فتح الشبابيك و المراوح ،  كما يمكنها الدخول على الملابس ،  و على فرو الكلاب أو القطط .

الفطريات : 

و هى جراثيم يمكنها دخول المنازل عن طريق الجو ،  و يساعدها على النمو و التكاثر وجود أماكن تخزين المأكولات ،  أو القمامة  أو المفروشات الغير نظيفة ،  و يكثر وجودها فى الحمامات و النباتات المزروعه و تربيتها ،  و الأخشاب المخزونة ؛  و يمكن التقليل من آثارها بالمحافظة على المنزل نظيف و ناشف و من الأ فضل التخلص من نباتات المنزل .

تلوث الجو خارج المنزل  : 

ينتج تلوث الجو عن سببين رئيسيين :

1 –  تلوث صناعى : ينتج عن إحتراق الوقود المحتوى على بعض المواد مثل الفحم و الزيت .

2 – تلوث كيميائى : ينتج عن تفاعل أشعة الشمس مع الكربون و أكسيد النيتروجين من عادم السيارات .

و يؤثر الجو الخارجى على هذين العاملين كما يلى :

1 –  إذا قلت سرعة الرياح فإن ذلك يقلل من درجة التخلص السطحى من هذا التلوث و إستمراره لمدة أطول .

2 –  إذا زاد الضغط أو إزدادت حرارة الجو فإن ذلك يقلل من درجة التخلص العمودى من هذا التلوث و إستمراره لمدة أطول .

تلوث الجو يسبب كمية كبيرة من الأ تربة أو غازات مثل أكسيد السلفا أو التغير السريع فى درجة حرارة الجو يسبب ظهور أعراض بالأ نف  مثل العطس أو الإ حتقان  أو زيادة الإ فرازات  ؛  و يلاحظ نلك فى الأ طفال  أكثر من الكبار نظراً لضيق القنوات الهوائية فى الأ طفال بالنسبة للكبار .

تلوث الجو داخل المنزل : 

ينتج ذلك عن تدخين السجائر أو الطبيخ بالغاز أو إستعمال سخانات الكيروسين بدون تهويه أو حرق الأ خشاب .

1 – السجائر  :  بالرغم من أن أقل من  30  %  من الشعب المصرى يدخن السجائر إلا أن  40  %  من الأ طفال يصابون بتأثير هذا الدخان و الذى ينتج عنه الهيدروكربون و أول أكسيد الكربون و النيكوتين و ثانى اكسيد النيتروجين  و الأ كرولين و فصل المدخنين عن الغير مدخنين فى نفس المكان ربما يقلل و لكن لا يمكن من التعرض للدخان .

و يمكن أن يؤدى التعرض للدخان إلى الأ عراض التالية :

الصداع و إلتهاب العينين و إلتهاب الأ نف و العطس و الآ م بالزور و الكحه ،  أما التعرض المزمن فإنه يؤدى إلى تدهور مناعة الجهاز التنفسى و ضعف قدرته على التخلص من المواد الغريبة مما يسبب إلتهاباً فى الأ ذن و الجيوب الأ نفية ،  هذا و من المعروف أن مدخنى  السجائر  لهم قابلية للإ صابة  بالفيروسات بنسبة أكبر من غير المدخنين ،  و كذلك فلقد أثبت العلماء أن مدخنى السجائر عندهم مادة  ( (  I g E مرتفعة عن العادى و بالتالى تزداد عندهم حالات الربو المهنى و كذلك فإن تعرض الأ بناء المصابين بالحساسية للدخان يجعل أعراض الحساسية عندهم مبكراً و متكرراً .

2 –  أكسبد النيتروجين  و أول أكسيد الكربون :

تستعمل حوالى  50  %  من المنازل فى الولايات المتحدة الأ مريكية الغاز الطبيعى أو سائل البروبان فى المطبخ  ؛  و حرق هذا الوقود يمكن أن يكون مصدراً لأ ول أو لثانى أكسيد الكربون  أو لثانى أكسيد السلفا أو الهيدروكربون أو أكسيد النيتروجين فإدا لم يتم تهوية أدوات الطبخ فإن ذلك يساعد على زيادة نسبة هذه الغازات فى الجو مما يسبب زيادة فى حالات التلوث و إنقباض فى الشعيبات الهوائية .

3 –  الدخان الناتج عن حرق الخشب  :

تستعمل السخانات التى تعمل عن طريق حرق الخشب فى بعض المنازل ،  و إذا لم يتم تنظيمها فإنه ينتج عنها مواد قد تسبب إلتهاب فى الجهاز التنفسى أو الإ صابة بالسرطان .

4 –  الفورمالدهيد  (  الفورمالين  )  :

تستعمل هذه المادة فى صناعة البلاستيك و الملابس غير القابلة للثنى  ( الغير محتاجه لمكواه  )  و المواد العازلة .

و كذلك يستعمل الفورمالين لحفظ الأ نسجة و مطهر و يدخل فى صناعة الشامبو و حوالى  800  صنف من مواد التجميل .

و تظهر أعراض حساسية إلتهاب الأ نف فى المواسم أو ربما تكون طوال العام و تظهر هذه الأ عراض على هيئة إحتقان بالأ نف و زيادة إفرازاته بسوائل عديمة اللون و عطس و إحساس بهرش الأ نف و العين و البروتينات الغريبة المحملة فى الهواء تسبب إلتهاب الأ نف الذى يسبب ورم الغشاء و المخاط و بالتالى تزيد إفرازاته .

ما هى طرق علاج إلتهاب الأ نف بسبب الحساسية ؟ 

مضادات الهستامين (  Anti – Histamine ) ربما تحل المشكلة إذا أصبحت الحساسية متقدمة فيجب على المريض أن يقرر سبب الحساسية بالملا حظة أو بعمل كشف لحساسية الجلد .

و أهم طرق الوقاية هى التحكم فى الجو المحيط (  Environment  ) لكى يحمى الا نسان من الأ جسام الغريبة (  Antigens   ) ،  فإذا كانت هى عبارة عن حبوب اللقاح فيجب أن تحد من خروجك  ،  أو ذهابك إلى الحدائق أو قطع الحشيش  .

أما إذا كان السبب هو القطط و الكلاب فيجب التخلص منها  .

أما سبب الحساسية المستمرة طوال العام فهى الأ تربة و فى الحقيقة أن الأ تربة ليست هى نفسها سبب المشكلة و لكن وجود الحشرات المسماة  

(  Mites  ) هو السبب حيث تنتج عن موتها أو من برازها بروتينات تسبب الحساسية ،  و على سبيل المثال فإن الجاكتة الصوف تعتبر مأوى لعدد لا يقل عن  35000  حشرة (  Mites  ) و الجاكتة الحريرية حوالى  100000 (  Mites  ) .

كذلك فإن إستعمال المكانس الكهربائية يجب أن بكون من نوع خاص به فلتر مع  إستعمال كمامات مخصوصة .

أما الأ دوية فيمكن إستعمال كورتيزون الأ نف التى  لا تضر اللجسم و لكن تتخلص من حساسية الأ نف  ،  وإذا لم تؤد الوظيفة فيجب على الا نسان أن يعمل على التخلص من الحساسية (  Desensitization  ) و هى الطريقة التى بها تعمل تحاليل للكشف عن سبب الحساسية ثم تحقن البروتينات المسببة للحساسية بالجلد مع زيادة كميتها بالتدريج و تستغرق هذه الطريقة  6  –  12  شهراً ثم على فترات متباعدة لمدة طويلة .

و أفضل طريقة هى غسل الأ نف بمحلول الملح ثلاث مرات يومياً و يستعمل  نصف كوب ماء به نصف ملعقة صغيرة من محلول الملح و يفضل غلى الماء ثم تبريده و إستعماله و ممكن إستعمال حقنة لضغط الماء بالأ نف . و إذا لم تستجب بكل هذه الطرق فإنه يمكن إجراء جراحة لتضييق عظام الأ نف الداخلية (  Turbinate  ) لتساعد على تسليك الهواء الداخل للأ نف  أما إذا كان هناك أعوجاج بالحاجز الأ نفى فإنه يمكن إصلاحه بعملية  .

anf18
  

 بالأ ضافة إلى ذلك فهناك العديد من المواد المتطايرة التى تدخل فى صناعة  المنازل  كالدهان و شرائط اللزق و المنظفات و أدوات التجميل و السجائر و الجاز و مواد الطباعة قد تسبب الا عراض إذا إرتفعت نسبتها كذلك فيمكن إستعمال نقط تعمل على إنقباض الأ وعية الدموية بالأ نف و يمكن أيضاً إستنشاق الكورتيزون موضعياً حيث تقل آثاره الجانبية و يمكن إستعمال المضادات الحيوية فى حالات إلتهاب الجيوب الأ نفية و لمدة  تتراوحبين  3 – 4  أسابيع حسب الحالة .

أنواع  إلتهابات  الأ نف  

هناك عدة أنواع من التهابات الأ نف غير النوع المنتشر الذى تسببه الحساسية ،  و هذه الأ نوع هى  :

1 – إلتهاب الأ نف بسبب البرد :  

الأ نف لا يحب الهواء البارد و الجاف . لنلك فإن الأ نف تحمى نفسها ضد البرد بأن تفرز إفرازات كثيرة . و هذه فى حد ذاتها مشكلة و يمكن التحكم فيها بإستعمال دوائى .

و لكن إذا تعرض الانسان للبرد يومياً فإن إستعمال أدوية اخرى ممكن أن يقلل من تفاعل الأ نف للبرد .

و يمكن إستعمال نقط الأ نف خاصة للتخفيف من حدة هذا التفاعل .

و يمكن إستعمال جزء من الملابس أو منديل لتغطية الأ نف و الحفاظ على درجة الرطوبة و الحرارة . 

2 –  إلتهاب الأ نف بسبب الكيميائيات  :

مواد التنظيف أو الدهانات أو السجاجيد أو التلوث و غيره ربما يسببون إلتهاب الا نف  .

و العلاج هو الخروج من الوسط المنتشرة به هذه المواد و إستعمال كورتيزون الأ نف يقلل من تفاعل غشاء الأ نف المخاطى مع اى من هذه المواد و بعض المرضى يرتاح من مجرد إستعمال محلول الملح بالأ نف فيجب إستعماله .

3 –  إصابة أعصاب الأ نف  :

فى هذه الحالة يصيب المرض الأ عصاب التى تتحكم فى إحتقان الأ نف و إفرازاتها حيث تكون نشطه أكثر من اللازم و سبب ذلك أما الضغط النفسى أو الجو البارد أو الحوادث أو إلتهاب بالأ نف أو بأسباب غير معروفة ،  و فى هذه الحالة ينتفخ الغشاء المخاطى للأ نف و تزداد إفرازاته  ؛  و يظن المريض أن الحالة مجرد إحتقان ؛  و غالباً ما يصطحب ذلك زيادة ضغط الجيوب الأ نفية و الآلام .

و حيث إن معظم هذه الحالات سببها الضغوط النفسية فإن أفضل النصائح هى التخلص من هذه الضغوط .

ما الفرق بين أعراض إلتهاب الأ نف

بسبب الحساسية و إلتهاب الجيوب الأ نفية

الحاد و إلتهاب الحيوب الأ نفية المزمن ؟

أعراض إلتهاب الأنف بسبب الحساسية : 

  1. n إحساس بالهرش بالأ نف .
  2. n العطس . 
  3. n إحساس بالهرش بالعين . 
  4. n إفرازات كثيرة تخرج من الأ نف . 

أعراض إلتهاب الجيوب الأ نفية الحاد : 

  1. n الآم و إحساس بضغط أمام الجيوب الأ نفية .
  2. n الإحساس بالمرض .
  3. n إرتفاع درجة الحرارة  . 

أعراض إلتهاب الجيوب الأ نفية المزمن :  

  1. n إنسداد بالأ نف  . 
  2. n إحتقان بالأ نف .  
  3. n إفرازات كثيرة من الأ نف إلى الزور . 
  4. n الكحه . 
  5. n الآ م بالوجه  . 

ما سبب الزيادة فى إفرازات الأ نف عند وجود إلتهاب بالأنف بسبب الحساسية ؟ 

زيادة الإ فرازات بالأ نف يمكن أن تخرج من خلال الأ نف أو تخرج  من الأ نف إلى الزور  ؛  و هذه الإ فرازات إما أن تكون منعدمة اللون أو صفراء أو خضراء  ،  و فى حالات الحساسية نجد أن هذه الإفرازات منعدمة اللون و أحياناً بيضاء و لكن مع  وجود التلوث يتغير لونها إلى أصفر أو أخضر ؛  وعند تعرض الشخص إلى الهواء البارد أو دخان السجائر فإن هذه الإ فرازات تزيد بسبب الإ لتهاب و ليس الحساسية ز

و إنسداد الأ نف الداخلى  ( بسبب الأ ورام أو بسبب وجود جسم غريب  أو بسبب إعوجاج الحاجز الأ نفى  )  يؤدى إلى تغيير إتجاه خروج  الإفرازات من الأ مام  (  العادى  )  إلى الخلف ؛  و غالباً ما يتم بلعها .

و هناك حالة منتشرة جداً و فيها تستجيب الأ نف إلى الضغوط النفسية بإفراز كميات كبيرة من السوائل ، و كذلك فإن هذه الضغوط تسبب الصداع النصفى  و الضغط  و قرحة المعدة و الإ سهال و الإ مساك.

و تتأثر الأ نف بهذا الضغط و يظهر على هيئة صداع الجيوب الأ نفية أو زيادة فى إفرازاتها  .

لماذا يحدث إلتهاب مزمن بالأ نف ؟ 

و ذلك لإ لتهاب الجيوب الأ نفية ،  و هذا يعنى أن الغشاء المخاطى ينتفخ و الحركة تقل فتزداد فرصة نمو البكتريا بالجيوب الأ نفية و يشكو المريض من الآ م بالوجه و ضغط و إحتقان بالأ نف و زيادة إفرازات الأنف و خروجها من الا مام و من الخلف الكحه و التعب الشديدوالصداع.

ما هو علاج الإ لتهاب المزمن بالأ نف ؟ 

تعالج هذه الحالة بإستعمال المضادات الحيوية و إذا لم تستجب الحالة فيجب الكشف عن الأ سباب كوجود أعوجاج بالحاجز الا نفى أو حساسية   أو أورام أو وجود أجسام  غريبة و إذا عرف السبب فإنه يعالج  ؛  أما إذا لم يعرف و لم تستجب الحالة للمضاد الحيوى فإن أفضل علاج هو الجراحة و تستغرق العملية حوالى ساعة ليغادر بعدها المريض المستشفى  ؛  و هذه العملية تشفى على الأ قل  90  %  من الحالات .

ماذا عن فقدان حاسة التذ وق   ؟ 

ينتج عن فقدان حاسة التذوق عدم الإ ستطاعة على تذوق ( الحلو أو المر أو الملح أو الاذع  )  أو ينتج عن طعم غريب بالفم ،  و غالباً ما ينتج ذلك بسبب الجراحة أو الأورام أو حقن الاسنان أو بسبب قطع فى نتوءات التذوق أو العصب المسئول عن التذوق .

هل يمكن التحكم فى البيئة لكى تقلل من الحساسية ؟  

نعم ، يتم ذلك بالخطوات الآ تية :

1 –  أتربة المنزل : 

أتربة المنزل مكونة من بقايا النباتات و الحيوانات ، و لو تمكنا من أن نحل محل مفروشات البيت ( سجاجيد – ستائر –  مفروشات –  ملاءات ) بمواد صناعية مثل النيلون أو البوليستر فإن ذلك يقلل جداً من الحساسية.

2 – حجرة النوم  : 

حيث إن الانسان  يقضى وقتاً كبيراً فى حجرة النوم ، لذلك فإن التحكم فى حجرة النوم و الأ تربة بها لا بد أن يعالج بحزم كما يلى :

  1. n انقل منها المفروشات و بخاصة الوسائد المحشية بالريش . 
  2. n لا بد أن تكون كل المفروشات ملساء من البلاستيك أو المعادن أو الخشب . 
  3. n انقل منها و من دولابها جميع الكتب المخزنة و اللعب و الملابس و الملايات التى تجمع فيها الرمال و إذا كان لا بد من وجود بعض هذه الأ شياء فمن الأ فضل وضعها فى كيس بلاستيك معزول . 
  4. n الأ رض الخشب أو البلاستيك أفضل من السجاجيد أما إذا كان لا بد من إستعمال السجادة فيجب أن تكون قابلة للغسيل و من الأ فضل أن تكون السجادة  100  %  صناعية و بطانتها مطاط . 
  5. n الستائر يجب ان تكون من  النوع الذى يسهل غسلها و من مادة صناعية  ؛  و ممكن إستعمال المنسوجات القطنية . 
  6. n يجب تغيير فلتر الهواء بإستمرار . 
  7. n يجب غسيل السقف و الأ رض و الجدران يومياً بقماشة مبلولة . 
  8. n الملا يات يجب أن تكون صناعية و يتم غسلها بإستمرار و تفادى الوسائد المحشية بالريش و يجب تغطية المراتب . 
  9. n يجب إغلاق الأ بواب و الشبابيك الموجودة فى حجرة النوم معظم الوقت . 

تنشر المكنسة الكهربائية  كمية كبيرة من التراب فى الهواء لذلك يجب على الشخص المصاب بالحساسية أن يغادر الغرفة و لمدة ساعتين بعد التنظيف على الأ قل ،  و إذا كان الشخص المصاب بالحساسية هو الذى يقوم بعملية التنظيف فعليه إرتداء قناع أثناء ذلك  .

3 –  أشياء  اخرى  :

  1. n القطط و الكلا ب أو المستأنسات الا خرى  (  سواء بفرو أو بريش)  يجب ألا يسمح بدخولها المنزل فى أى وقت . 
  2. n يجب منع التدخين بالمنزل . 
  3. n يمكن وضع منظف الهواء فى حجرة النوم قريب من رأس السرير. 
  4. n لا يجب أن يكون زرع البيت فى حجرة النوم ،  حيث إن التربة تحتوى على مواد تسبب الحساسية . 
  5. n هناك كائنات حية تعيش فى الأ ماكن الرطبة و يمكن التخلص منها أو التقليل من وجودها بتقليل نسبة الرطوبة من المراوح و السخانات . 

الفصل   الثالث

إ لتهابات     الجيوب    الأ نفية

الفصل الثالث : إلتهابات الجيوب الأ نفية

إلتهابات الجيوب الأ نفية مشكلة منتشرة فى الأ طفال و غالباً ما تكون مصحوبة بتلوث الجيوب الأ نفية  أو إنسداد بفتحات الجيوب الأ نفية أو إلتهاب الغشاء المخاطى المبطن للجيوب الأ نفية .

تظهر أعراض إلتهاب الجيوب الأ نفية على هيئة إحتقان بالأ نف و زيادة إفرازاتها و صداع نتيجة التلوث .

و بمكن تشخيص الحالة بعمل أشعة .

و غالباً ما تظهر أعراض إلتهاب الجيوب الأ نفية فى حالات حساسية الأنف السابق ذكرها  .

و تبدأ إلتهاب  الجيوب الأ نفية بإنسداد فى فتحات الجيوب الأ نفية بسبب التلوث أو الحساسية أو الأ ورام أو لمجرد إنتفاخ فى الغشاء المخاطى المبطن للأ نف  و يعوق هذا الإ نسداد التهوية و مسار المخاط  ،  و تزداد المشكلة بالتلوث بالفيروسات  أو البكتريا  أو  الفطريات و يترتب على ذلك تزايد كمية المخاط المحبوس ،  و تكاثر البكتريا و إلتهاب حاد للجيوب الأ نفية ،  و إذا لم يعالج فى هذا الوقت فإنه يتحول إلى إلتهاب مزمن فى الجيوب الأ نفية مما يؤدى إلى زيادة سمك الغشاء المخاطى و ظهور نتوءات و أكياس بهذا الغشاء .

الأ عراض  : 

  1. n مخاط سميك من الأ نف . 
  2. n الكحه . 
  3. n صداع مع الآ م بالوجه . 
  4. n إرتفاع بدرجة الحرارة . 
  5. n رائحة كريهه بالأ نف . 

و يمكن التشخيص بالطرق الآ تية :  

1 –  الأ شعة .

2 –  الرنين الصوتى :  و هو مفيد فى حالات معينة .

3 –  الإ ضاءة :  و هى مفيدة فى تشخيص الكبار فقط و ليس الأ طفال و هى عبارة عن تسليط ضوء داخل الفم لتظهربه الجيوب الأ نفية بالوجه و توجيه ضوء تحت الحاجب لتظهر به الجيوب الأ نفية بالجبهه  .

4 –  منظار داخل الأ نف :  و يمكن به رؤية المخاط فى فتحات الجيوب الأ نفية .

5 –  الأ شعة المقطعية و الرنين المغناطيسى  :  و هى طريقة مفيدة جداً فى تشخيص المضاعفات كالإ لتهابات و إمتدادها للجهاز العصبى و نظراً لإ رتفاع  تكلفة هذه الطرق فإنها لا تستعمل فى تشخيص الحالات العادية .

العلاج  : 

1 –  المضادات الحيوية :  يجب إستعمالها لمدة تتراوح بين  10 – 21  يوماً  .

2 –  إستعمال المسكنات كالاسبرين و إستعمال كمدات دافئة على الوجه للتخلص من الآ لا م .

3 –  إستعمال نقط الأ نف القابضة للأ وعية الدموية .

4 –  إستنشاق بخار ماء دافىء  .

5 –  إذا صاحب إلتهاب الجيوب الأ نفية حساسية فإنه يمكن إستعمال الكورتيزون لمدة  3  –  4   أيام  .

6 –  إذا استمرت الأ عراض بعد إستعمال المضاد الحيوى مرتين فإن الجراحة تكون واجبة  .

الجراحة  : 

بمكن فتح شباك بين فراغ الأ نف و الجيوب الأ نفية و لكن مضاعفات ذلك هى إحتمال التأثير على الاسنان التى لم تظهر بعد فى الأ طفال و حديثاً يستعمل المنظار لتسهيل هذه العملية  .

مضاعفات إلتهاب الجيوب الأ نفية : 

1 –  إلتهاب الأ نسجة حول العينين  .

2 –  ظهور خراج بالوجه .

3 –  إلتهاب الغشاء السحائى .

4 –  إلتهاب عظام الوجه و خاصة فى منطقة الجبهه .

5 –  إلتهاب رئوى و ربو .

و من ذلك نرى أن  إلتهاب الجيوب الأ نفية غالباً ما يصحب إلتهاب الأنف بسبب الحساسية . لذلك يجب علاج إلتهاب الأ نف بسبب الحساسية مبكراً قبل أن تسبب إلتهاب الجيوب الأ نفية  ؛  هذا و يجب ملاحظة أنه بالإ مكان الإ صابة بالإ لتهاب الأ نفى  و ليس بسبب الحساسية .

ما هو الإ لتهاب المزمن للجيوب الأ نفية ؟  

هو تقدم إلتهاب الجيوب الأ نفية بحيث يصبح الغشاء المخاطى سميكاً و متورماً ،  و تقل حركة المخاط فتنمو البكتريا فى الجيوب الأ نفية ؛

و يتسبب عن ذلك الآ م بالوجه و ضغط و إحتقان بالأ نف و إفرازات من الأ نف من الخارج و من الداخل إلى الزور و الشعور بالتعب و تعالج هذه الحالة بالمضادات الحيوية و كورتيزون الأ نف  ؛  و إذا لم تستجب للعلاج فإن الجراحة تكون واجبة و يستعمل المنظار فى هذه العملية و توسيع فتحة الجيوب الأ نفية .

إنسداد  الأ نف  

إنسداد الأ نف ظاهرة منتشرة  ،  و مقلقة فى نفس الوقت ،  و شكل الأنف الخارجى يدل إذا كان هناك آثار حادث سابق تسبب فى إعوجاج الأ نف .  و سؤال المريض هام جداً لمعرفة إذا كان عنده حساسية أو أنه يتناول مخدرات تسبب فى إنسداد الأ نف  أو  إذا سبق أن أجريت له عملية جراحية قد تسبب فى وجود ثقب بالحاجز الأ نفى أو وجود ندبات بالأ نف مسببة لهذا الإ نسداد .

و قد يكون سبب الإ نسداد ما يلى :

( ا )  بسبب الغشاء المخاطى :  

و يزداد سمك الغشاء المخاطى و يسبب إنسداد الا نف إذا أصيب بتلوث فيروس أو فطر أو بكتريا أو إلتهاب أو حساسية .

( ب )  بسبب الحاجز الأ نفى  :

وجود ثقب أو تراكم و تجمع الدم أو خراج أو ورم  .

و عند إعوجاج الحاجز الأ نفى ، نجد أن العظم و الغضاريف التى تفصل فتحتى الأ نف غير مستقيمة ، و هذا العيب يوجد فى حوالى     5  %  من الأ طفال ، و كذلك يوجد بعد الحوادث التى تصيب الأ نف و قد يصحبه إعوجاج الأ نف بواسطة الكشف الطبى ، و الأ هم من التشخيص نفسه هو معرفة إذا كان هذا الإ عوجاج يسبب مشكلة فى التنفس للمريض ، أم لا . حيث إن هذا الإ عوجاج قد يسبب صعوبة فى التنفس من الأ نف مما يؤدى إلى التنفس من الفم أو الشخير و ربما تسبب إحتقان بالأ نف و يلوث نظراً لقلة الهواء الداخل عن طريق الأنف ، الذى يسبب تجمع البكتريا و حبوب اللقاح و غيره . وتزداد هذه المشكلة إذا كان المريض مصاباً بالربو أو بالحمى أو أى نوع من أنواع الحساسية .

ما هو علاج إعوجاج الحاجز الأ نفى ؟ 

لا يوجد شخص بحاجز أنفى مستقيم تماماً . فغالباً ما يوجد شىء  من  الإعوجاج فى الحاجز الأ نفى ، و لكن إذا كان هذا الإ عوجاج شديداً و مصحوباً بمشاكل فى التنفس فيجب علاجه جراحياً و يمكن علاجه فى نفس الوقت الذى تجرى فيه عملية لتجميل الأ نف ، و يمكن إجراء هذه العملية تحت تأثير تخدير كلى أو موضعى .

هل يمكن الوقاية من إعوجاج الحاجز الأ نفى ؟  

نعم ، و أهمها الحرص على الإ بتعاد عن الحوادث ن و يتم ذلك بقيادة السيارة بحرص ، و إستعمال حزام الكرسى غند القيادة و الحرص عند القيام بالا لعاب الرياضية العنيفة .

الفصل   الرابع

إعوجاج    الحاجز    الأ نفى

 الفصل الرابع :  إعوجاج  الحاجز  الأ نفى  

غالباً ما ينتج صعوبة التنفس من الأ نف بسبب إعوجاج الحاجز الأنفى  أو وجود ثقب به أو بسبب تضخم لحمية الأ نف ،  و سبب إعوجاج الحاجز الأ نفى غالباً ما يكون بسبب حادثة أو وراثى و قد يكون هذا الإ عوجاج جزئياً إو كلياً ، و يمكن تقسيم إعوجاج الأنف إلى الأ قسام التالية :

1 – إعوجاج الأ نف الوراثى : 

ربما يكون ذلك فى أثناء الحمل بسبب حادثة للجنين فى رحم أمه و ربما تكون وراثية إذا وجد نفس الإ عوجاج فى الأ ب أو الأ م أو فى الجدود .

2 – إعوجاج الأ نف أثناء الطفولة :  

ربما ينتج ذلك فى أثناء الولادة عند ثنى الرأس بدرجة كبيرة ،  و معظم هذه الحالات ترجع إلى حالتها الطبيعية بعد نهاية ثلاثة شهور ، و قد يحدث إعوجاج الأ نف نتيجة سقوط الطفل ،  و الذى ربما يمر بدون أن تلاحظه العائلة و ينتج عن ذلك كسر بعظمة الأ نف و تكلس و ينتج عن ذلك نمو الأ نف من جهة و عدم نموها من جهة اخرى فيظهر بها إعوجاج واضح ،  يزداد وضوحاً مع إستمرار النمو إلى سن المراهقة و يؤدى إلى أسوأ أنواع إعوجاج الأ نف و أصعبها تصليحاً .

 3 – إعوجاج الأ نف أثناء البلوغ :  

و ينتج ذلك عن حادثة عند أو بعد إكتمال نمو الأ نف  و فى هذه الحالة يظهر تقوس بالأ نف من جهة واحدة  بسبب تكون تكلس و تكاثف العظام فى مكان واحد ، و تعرض الأ نف و تتفلطح و ربما يظهر إنخفاض بعظمة الأ نف و تصبح الأ نف مقوسة من الداخل بدلاً من الخارج (   Saddle  Nose  Deformity  ) ،  و ربما وجد مجموعة من هذه العيوب فى الأ نف الواحدة بالإ ضافة إلى الإعوجاج. أما إعوجاج غضاريف الأ نف و اللحمية فغالباً ما يصحبه تضخم اللحمية فى الجهة المضادة للإ عوجاج لكى تملأ الفراغ الناتج عن إعوجاج الحاجز الأ نفى و يمكن رؤية الحاجز الأ نفى المعوج من خلال فتحة الأ نف و ربما تؤدى إلى إنخفاض قمة الأ نف (  Tip  ) فى اتجاه الوجه و عند الضغط عليها يلاحظ عدم وجود أى مقاومة مما يدل على فقد السند له من الغضاريف .

ما هى أسباب وجود ثقب بالحاجز الأ نفى فى بعض المرضى ؟ 

هناك أسباب متعددة من بينها :

1 – جراحة سابقة بالحاجز الأ نفى .

2 – إستنشاق الكوكايين .

3 – الحوادث .

4 – الأ ورام .

5 – التعرض لدخان المصانع .

6 – التلوث كما فى حالات السل و الدفتريا .

7 – الإ لتهابات كما فى حالة اللوبس (  Lupus  ) . 

ما هو علاج ثقب الحاجز الأ نفى ؟ 

يمكن علاج هذا الثقب جراحياً بواسطة الترقيع أوالخياطة .

ما هى أعراض هذا الثقب ؟  

ربما تكون الأ عراض غير ملحوظة ، و هذا ينطبق على معظم الحالات . و هنا يمكن إتباع أسلوب غير الجراحى كإستعمال المراهم ، أما إذا كانت هناك أعراض فإنه من الأ فضل إتباع العلاج الجراحى .

ما هى أسباب الإ نسداد الأ نفى ؟  

1 – إعوجاج الحاجز الأ نفى .

2 – تضخم اللحمية (  Turbinate  ) .

3 – إعوجاج غضاريف الا نف العليا أو السفلى أو قلتها .

4 – تهدل قمة الأ نف (  Tip  ) بسبب تقدم السن .

ما هى أعراض إنسداد الأ نف ؟  

1 – صعوبة فى التنفس من الأ نف .

2 – جفاف الحلق و الفم .

3 –صداع .

4 – تغيير الصوت .

5 – فقدان حاسة الشم و التذوق .

6 – إلتهاب متكرر بالجيوب الأ نفية .

و الانسان لا يقدر أهمية الأ نف إلا عندما يصاب يالزكام و يضطر إلى التنفس من فمه .

 الفصل  الخامس

نزيف  الأ نف

الفصل الخامس :  نزيف الأ نف

ما هى أسباب نزيف الأ نف ؟ 

من أسباب نزيف الأ نف خبطة على الأ نف أو إستنشاق الهواء الجاف لمدة طويلة الذى يسبب جفاف الغشاء المخاطى الموجود بالأ نف ، و تشققه و نزيفه ،  و أحياناً يكون سبب النزيف هو إرتفاع الضغط الذى قد يسبب تمزق جدار الأ وعية الدموية الصغيرة الموجودة فى الغشاء المخاطى .

كذلك فإن نزيف الأ نف منتشر بين مدمنى الخمر لأن الكحول يسبب تمدد الأوعية الدموية النى قد تتمزق لأى سبب من الأ سباب و كذلك فإن تعاطى الأ سبرين أو الأ دوية المضادة للإ لتهابات يمكن أن يقلل من قدرة الجسم على التحكم فى وقف النزيف .

ما هو علاج نزيف الأ نف  (  شكل  15 )  ؟  

معظم حالات نزيف الأ نف هى حالات غير خطيرة و من السهل للمريض التحكم فيها . و لكن نادراً ما يكون النزيف شديداً و لا يمكن التحكم فيه بمجرد الضغط على الا نف ،  و ربما يحدث هذا النزيف فى المنطقة الخلفية من الأ نف عند العظام الخلفية و تسبب نزيفاً شديداً و يدخل الفم و يبتلعه المريض أو يبصقه ،  و هذا علامة بأن النزيف لن

يقف بدون مساعدة طبية ،  فإذالمينتهنزيف الأ نف أو لو تكرر فإنه من الأ فضل للمريض أن يذهب إلى الطبيب ، ويقوم الطبيب بوضع حشو بالأ نف بإستعمال شاش به ( فازلين ) ، و يتركه لمدة يوم أو

anf19
  

يومين و تستعمل هذه الطريقة لو كان النزيف من الجهة الأ مامية للأنف ،  أما إذا كان النزيف من الجهة الخلفية للأ نف فإن ذلك يستدعى حشو داخلى أكثر تعقيداً ،  و ربما يستدعى ذلك بإستعمال طريقة الكى أو باللمس بنترات الفضة أو بالليزر .

ماذا أفعل لو حدث نزيف الأ نف فى المنزل ؟  

أسهل طريقة للتحكم فى هذا النزيف أن تجلس لأن ذلك يقلل من الضغط فى الجزء العلوى من الجسم و يساعد الجلوس على  خروج الدم من الأ نف بدلاً من أن يدخل الفم و يتم بلعه و يمكن الضغط على الأ نف بمسكها بين الأ صابع لمدة  5  دقائق ليعطى فرصة للدم بالتجلط ،  و إستعمال الثلج أو الكمدات الباردة يعمل على تقلص الأوعية الدموية و ربما يساعد على توقف النزيف  و يمكن وضع قطعة قطن منغمسة فى الفازلين داخل الا نف لكى تمنع النزيف ،  و فى نفس الوقت تمنع دخول الهواء إلى الأ نف حيث إن الهواء يحتاج إلى مجهود من الأ نف لكى تدفئه و ترطبه و بهذه الطريقة يقلل من جهود الغشاء المخاطى ،  و من الدم الذاهب إليه ،  و يمكن تغيير قطعة القطن يومياً لمدة  3  –  5  أيام و يستعمل بدلها الفازلين لمدة

  1. 3 –  5  أيام اخرى إذا لزم الأ مر .

ما هى طرق الوقاية من نزيف الأ نف ؟

يتم ذلك بتفادى حوادث القيادة و الرياضة العنيفة كالملاكمة و الكراتيه و الجودو ،  و عدم شرب الخمر أو اللعب فى الأ نف بكثرة .

و إذا كنت تعيش أو تعمل فى مكان جاف فإنه من الأفضل إستعمال جهاز الترطيب (   Humidifier   ) و كذلك فإذا كنت تشتكى من إرتفاع فى الضغط فيجب علاجه .

anf20

الباب الرابع : حوادث و أورام الأ نف

الفصل الأ ول : حوادث الأ نف ——– 120

الفصل الثانى : أورام الأ نف ——— 126

  

الفصل الأول

حوادث  الأ نف

الفصل الأ ول : حوادث الأ نف 

حيث إن الأ نف هى الجزء البارز من الوجه ،  لذلك فإن الأنف معرض للحوادث بإستمرار ،  و تحدث الحوادث إما عن طريق المشاجرات أو الأ لعاب الرياضية العنيفة كالملاكمة و الكراتيه و الجودو أو حوادث السيارات و غيرها .

و يصطحب كسر الأ نف ورم بالأ نف و الجفون و يلاحظ إعوجاج الأنف و صعوبة التنفس من الأ نف و الآ م عند لمس العظمة المكسورة ،  كذلك يلاحظ النزيف من فتحة الأ نف أو من أى جرح قد يصيب الأ نف أثناء الحادثة .  و إذا كسر الأ نف يجب الذهاب إلى جراح التجمبل أو الأ نف أو الأ ذن و إجراء الكشف لتشخيص الحالة ، و أحياناً ما يحتاج المريض إلى عمل أشعة لتظهر أى كسر فى عظام الأ نف أو فى عظام الوجه القريبة منها ،  أما إذا حدث كسر فى الحاجز الأ نفى فأحياناً لا يظهر فى الأ شعة و لكن يسهل تشخيصه بالفحص الطبى و أهمية فحص الحاجز الأ نفى عدة أسباب منها :

1 – حدوث كسر بالحاجز الأ نفى قد ينتج عنه نزيف و قد يتراكم الدم بين الحاجز الأ نفى و الغشاء المخاطى المبطن له .

و خطورة هذه المشكلة أن تراكم الدم فى هذا الجزء قد يسبب موت جزء أو كل الحاجز الأ نفى ،  و ينتج عن ذلك ثقب أو فتحة كبيرة بالحاجز الأ نفى يصعب علاجها فيما بعد .

و يمكن علاج كسر الأ نف بسهولة عند حدوثها فإذاتم تشخيص الحالة فإنه من السهل علاجها بعمل فتحة صغيرة فى الغشاء المخاطى المبطن للحاجز الأ نفى و من خلال الفتحة يمكن تصريف كل الدم المتجمع أما كسر الأ نف أو الحاجز الأ نفى فيمكن علاجها بإدخال آلة خاصة داخل الأ نف و من خلال فتحة الأ نف يتم ترجيع العظمة المكسورة أو الحاجز الأ نفى إلى وضعهم الطبيعى فى عملية لا تستغرق خمس دقائق و يمكن إجرائها تحت تأثير التخدير الموضعى.

و أحياناً ما يحتاج المريض إلى عملية كاملة لإ عادة كسر عظام الأنف ،  و وضعها فى مكانها الطبيعى و خاصة لو كان هناك كسر سابق بالأنف و يمكن إجراء هذه العملية فى أى وقت بعد كسر الأ نف و لكن إذا تجاهل المريض كسر الأ نف الحديث و لم يذهب إلى جراح التجميل لمدة أسبوعين أو ثلاثة بعد الحادث فإن عظام الأ نف تلتحم فى وضعها الغير طبيعى و يصعب تحريكها إلى الوضع الطبيعى و فى هذه الحالة يجب الإ نتظار لمدة  2 – 3  شهر حتى يتم التآم عظام الأنف و بعدها يمكن كسر عظام الأ نف و وضعها فى مكانها الطبيعى و أحياناً ما يحتاج المريض إلى هذه العملية حتى و لو كانت أجريت له العملية الأ ولية بعد الحادث مباشرة و ذلك لأ ن العملية الأ ولى التى تستغرق 5  دقائق ربما لا يتمكن خلالها الطبيب المعالج من إعادة عظام الأ نف إلى  وضعها الطبيعى بسهولة ،  وربما يتساءل البعض و لما تجرى هذه العملية الأ ولية إذا كانت سوف تكرر بعد شهرين ؟

و الجواب أن 90  % من المرضى لن يحتاجوا إلى إجراء العملية الثانية ،  حيث إن العملية الأ ولية سوف تضع عظام الا نف فى مكانها الطبيعى  ؛  أما  10  %  فسوف يحتاجون إلى العملية الثانية بعد شهرين و غالباً ما يكون عندهم مشكلة بالأ نف مثل وجود كسر سابق بالأ نف أو إعوجاج شديد بالحاجز الأ نفى .

anf21
  

و فى بعض الأ حيان يمكن إجراء عملية تجميل الأ نف فى نفس وقت إصلاح كسر الأ نف .

و بإستشارة الجراح بعد الحادث مباشرة ،  يمكن الوقاية من حدوث عاهات دائمة بالأ نف كوجود ندبات واضحة أو نقص فى جلد الأ نف أو إنخفاض فى الأ نف من الأ مام ،  أو إعوجاج دائم فى الحاجز الأنفى و ما يصحبه من إنسداد فى مجرى الهواء و صعوبة التنفس من الأ نف و الحوادث قد تسبب كدمات أو تسلخات بالجلد يمكن علاجها بالتنظيف أو بإزالة ما يتعلق بها من قاذورات قد تسبب التلوث .

أما إذا كان هناك جرح بالأ نف فأنه يحتاج إلى خياطة جراحية حتى لا يترك ندبات ظاهرة و أحياناً ما يفقد جزء من الجلد و قد يحتاج إلى ترقيع جلد .

أما عض الكلاب فغالباً ما يسبب فقدان جزء من الأ نف يصعب علاجه و لذلك فإن أفضل الطرق هو البحث عن الجزء المفقود ،  و وضعه فى كيس نايلون و يغمس فى الثلج حتى وصول المريض إلى المستشفى و فى هذه الحالة يحاول الجراح إعادة  الجزء المفقود إلى مكانه و خياطته بطريقة تجميلية خاصة بحيث تعود إلى هذا الجزء الحياة مرة اخرى .

و يجب ملاحظة أن حوادث الأ نف قد تحدث أثناء الولادة ،  أو أثناء الطفولة حيث يسهل حدوث تجمعات دم بالحاجز الأ نفى يتسبب عنها إعوجاج فى الحاجز الا نفى  أتناء النمو ،  و قد لا يلاحظ المريض أو والديه هذه المشكلة أثناء وجودها ،  و لكن مع النمو تزداد هذه المشكلة وضوحا و يظهر إعوجاج الأ نف و شكوى المريض من عدم القدرة على التنفس من الأ نف .

و يختلف كسر عظام الا نف أثناء النمو عن الكسر فى سن متقدمة بعدم التشابه بين جانبى الأ نف  و ربما بين الأ نسجة المحيطة بها أيضاً حيث إنه أثناء  النمو ربما يزيد أو يقل نمو عظام الأ نف أكثر من الجهه الأ خرى مما يسبب إعوجاج الأ نف .

أما إذا قل نموها فإن ذلك ينتج عنه عدم بروز الأ نف من الوجه بالدرجة الطبيعية و هذا يفسر سبب صعوبة علاج هذا النوع من حوادث الأ نف .

و يجب أن نعلم أن قدماء المصريين هم أول الشعوب الذين تمكنوا من علاج كسر الأ نف منذ أكثر من  5000  سنة و تم ذكر طريقة العلاج بأوراق البردى .

هذا و يمكن إصلاح إعوجاج الأ نف و ذلك بكسر عظم الا نف و الحاجز الأ نفى و وضعهما فى مكانهما الطبيعى حتى تظهر الأ نف كخط مستقيم .

الفصل  الثانى

أورام  الأ نف

الفصل الثانى  :  أورام الأ نف  

ما الذى يسبب سرطان الجلد  ؟ 

أشعة الشمس فوق البنفسجية هى أهم العوامل المسببة لسرطان الجلد أما العوامل الأ خرى فهى التعرض لأ شعة إكس و كذلك التعرض للمواد الكيميائية كالزرنيخ و غيره من المواد الضارة .

ما هى طرق الوقاية من سرطان الجلد ؟  

أهم هذه الطرق هى تفادى التعرض لأ شعة الشمس و إستعمال المراهم المضادة للشمس مع تجنب التعرض للمواد الكيميائية الضارة و الذهاب إلى جراح التجميل للكشف على أى تغيير طارىء فى الجلد حتى إكتشاف سرطان الجلد مبكراً و إستئصاله .

كيف يمكن إكتشاف سرطان الجلد مبكراً  ؟  

إذغ حدث ورم أو قرحة بالجلد و لم يختف فى خلال أسبوعين فإنه يجب النظر إليه بالشكوك أما إذا كان هناك ورم حميد أو شامة أو بقع بنية أو سوداء فإن هذه الأ ورام الحميدة يمكن أن تنقلب إلى أورام خبيثة و من الأ همية أن نعرف التغييرات التى تطرأ على هذا الورم الحميد قبل أن ينقلب إلى ورم خبيث لأ ن علاجه فى هذا الوقت يعطى أحسن النتائج  ،  أما هذه التغييرات فهى :

تغيير فى حجمها : و ذلك بزيادة فى حدودها و يصحبها عدم وضوح فى هذه الحدود و زبادة فى مساحتها .  

تغيير فى لونها : فيضاف إليها ألوان لم تكن موجودة سابقاً ،  فمثلاً تزداد درجة غمقانها أو تفتحها أو احمرارها .

تغيير فى ملمسها : فتصبح خشنة فى جزء منها و ملساء فى الجزء الآ خر . 

تغطيتها بقشرة  : و أحياناً تسقط هذه القشرة ليحل محلها قشرة اخرى . 

ظهور قرحة على سطحها . 

ظهور جلطات دم على سطحها أو النزيف من خلال سطحها . 

تسبب الآ ماً أو إحساساً بالهرش . 

إلتهاب الجلد المحيط بها أو يتغير لونه . 

و عند ظهور أى من هذه العلامات يجب على المريض أو المريضة الإسراع فى إستشارة جراح التجميل .

من هو الشخص المحتمل إصابته بسرطان جلد الأ نف ؟ 

أى شخص ممكن أن يصاب بسرطان الجلد و لكن هذا السرطان يوجد بنسبة أكثر إنتشاراً فى الجنس الأ بيض ،  ذى الشعر الأ شقر و ذلك لأ ن صبغة الميلانين الموجودة بالجلد الأ سمر تحمى الجلد من أشعة الشمس و من الملاحظ أن  90  %  من سرطان الجلد يظهر فى أماكن الجلد المعرضة لأ شعة الشمس و غير المغطاة بالملابس كالأ نف و الوجه و اليدين .

هل هناك إختلاف فى الجنس و السن بالنسبة للإ صابة بسرطان الجلد ؟  

من المعروف أن سرطان الجلد يصيب شخصاً من بين كل ستة أشخاص فى دولة متقدمة مثل أمريكا ،  و عموماً يصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء ،  و لكن قبل سن الأ ربعين يصيب سرطان الجلد النساء بنسبة أكبر من الرجال . و فرص الشفاء من سرطان الجلد أفضل فى النساء من الرجال و السبب فى ذلك أن النساء يكتشفن السرطان مبكراً ،  أما الرجال فبعضهم يتجاهل وجود السرطان حتى يتقدم و يصعب علاجه و عموماً تزداد نسبة الأ صابة بسرطان الجلد بعد سن الخمسين .

ما هى أنواع سرطان الجلد ؟ 

هناك ثلاثة أنواع رئيسية و هى :  

النوع الأ ول : السرطان القاعدى المحدود  :

(  Basal  Cell  Carcinoma  ) 

و هذا النوع هو أكثر الأ نواع  إنتشاراً و هناك عدة أنواع من هذا السرطان  ،  و غالباً ما يظهر على هيئة ورم مرتفع عن سطح  الجلد ،  محمر و ينمو ببطء و قد ينزف أو يغطى بقشور أو ينتج عنه قرحة و ينتشر فى الأ نسجة الملاصقة له ببطء و لكن لا ينتشر عن طريق الدم أو الأ وعية الليمفاوية و لذلك فإن خطورته أقل من الأ نواع الأ خرى من السرطان .

النوع الثانى : الورم السرطانى المنتشر : (Squamous  Cell  Carcinoma )

و هذا النوع يبدأ كحبة صغيرة أو كبقعة حمراء أو كقرحة ثم ينتشر سريعاً فى الأ نسجة الملاصقة له بالإ ضافة إلى إحتمال إنتشاره عن طريق الأوعية الليمفاوية إلى أجزاء الجسم المختلفة و إذا تم علاجه مبكراً فإنه أيضاً يمكن التخلص منه نهائياً .

النوع الثالث : الميلا نوما Melanoma  

و هو أقل الأ نواع إنتشاراً  ،  و لكنه أكثرها خطورة ،  و قد يبدأ فجأة أو يبدأ كورم حميد ،  يتحول سريعاً إلى ورم  خبيث و ينتشر هذا السرطان إنتشاراً سريعاً بالجسم و يمكن تقسيمه إلى درجات تزداد فى الخطورة فكلما زاد سمكه و درجة إختراقه للجلد ،  زاد خطره و يظهر هذا السرطان على هيئة عدة ألوان  ،  غير منتظمة و غير محدودة ربما يكون لونها بنياً أو أسود أو خليطاً من اللونين . و يمكن علاج سرطان الجلد بعدة طرق  ،  من ضمنها الجراحة  (  الإ ستئصال الجراحى و إعادة بناء الجزء المستئصل بجراحة التجميل )  أو بالأ شعة العميقة .

كيف يتم قفل الجرح بعد إستئصال سرطان الجلد ؟

إذا كانت الأ نسجة المحيطة بالجرح متوفرة ،  فإنه يمكن قفل الجرح بأسهل الطرق  ،  كما هو الحال إذا أكتشف السرطان مبكراً  ،  أما إذا كان السرطان قد تقدم فإن الأ نسجة المحيطة بالجرح تكون غير كافية لقفل الجرح و فى هذه الحالة بجب نقل الجلد أو نقل جلد و غضاريف أو نقل

anf22
  

جلد و عظام من مكان آخر بالجسم إلى مكان الجرح لبناء أنف جديدة ،  أما الجلد فيمكن نقله عن طريق ترقيع الجلد أو بنقل شريحة منه (   ترقيع الجلد معناه نقل جزء من الجلد من مكان إلى آخر بعد فصله تماماً  ) .

أما نقل الشريحة فمعناه نقل جزء من الجلد من مكان إلى آخر و لكنه يظل متصلاً بمكانه السابق من جهة واحدة . و فى بعض الأ حيان يمكن نقل شريحة من الجلد من مكان إلى آخر بعد قطعها تماماً على أن يتم توصيل أوعيتها الدموية بالأ وعية الدموية الموجودة فى المكان الجديد . و من الطرق الاخرى للحصول على جلد هو وضع بالون من السليكون تحت الجلد  ،  و ينفح هذا البالون تدريجياً بواسطة حقنه بمحلول الملح . و بإنتفاخ البالون يتمدد الجلد المغطى له ،  و يتكرر هذا الحقن كل اسبوع لمدة حوالى شهر أو شهرين يتمدد خلالها الجلد إلى الدرجة المطلوبة ،  ثم يزال هذا البالون و يستعمل الجلد المتمدد فى عملية الإ صلاح  و بناء الأ نف الجديد  .

أما الغضاريف فيمكن الحصول عليها من الأ ذن و العظام من عظام الحوض أو القفص الصدرى  ،  بدون أن تترك أى آثار فى الجزء المأخوذه منه .

هل هناك أنواع اخرى من أمراض الجلد التى تصيب الأنف ؟  

نعم ،  فهناك أورام حميدة قد تصيب جلد الأ نف و هى أنواع عديدة و من ضمنها ظهور أكياس تنتج فى جلد الأ نف نتيجة لعدم قدرة الغدد الدهنية على التخلص من إفرازاتها عن طريق مسامات الجلد لإ نسدادها مما يؤدى إلى نمو هذه الغدد و تكوين أكياس كبيرة .

و هذه  الأ كياس يمكن إستئصالها بسهولة لمنع إلتهابها و تلوثها .

و هناك أكياس دهنية تنتج عن تكاثر موضعى لكمية من الدهون و تسبب ورماً تحت الجلد . و يمكن إستئصالها أو إجراء عملية شفط الدهون حتى لا ينتج عنها ندبات ملحوظة .

كذلك هناك عيوب فى الأ وعية الدموية و لا تتحول هذه العيوب إلى سرطان  ،  و قد يختفى بعضها تلقائياً ،  أما إذا لم تختف أو لو بدأ وجودها يؤثر على فتحة الأ نف و بالتالى على قدرة التنفس من الأ نف فإنه يجب علاجها سريعاً و يتم ذلك بإستئصالها جراحياً أو بإستعمال الليزر .

و ربما توجد عيوب فى الأ وعية الليمفاوية و يمكن إستئصالها جراحياً بعد أن يتم التفريق بينها و بين الأ وعية الدموية .

الباب  الخامس

إعادة  بناء و تكوين الأ نف

الفصل الأ ول : إعادة بناء وتكوين الأ نف — 134

الفصل الثانى : جمال أنفك و عمليات التجميل 136

الفصل الثالث : تجميل الأ نف المتقدمة فى السن164

الفصل الرا بع : تجميل الأنف فى الأجناس المختلفة 170

الفصل الخامس : تضخم جلد الأ نف ——– 174

الفصل السادس : علاقة الذقن بالأ نف —— 177

  anf20

الفصل الأ ول

إعادة بناء  وتكوين الأ نف

الفصل الأ ول : إعادة بناء وتكوين الأ نف 

الغرض من بناء الأ نف هو إحلال أنسجة أزيلت من الأ نف بسبب الحوادث أو الأ ورام بأنسجة مشابهة لها فى الشكل و اللون و المعالم .

و فى معظم الأ وقات يمكن الحصول على هذه الأ نسجة من الوجه . و الوجه مقسم إلى وحدات متجانسة فى اللون و الشكل.  و طريقة إنعكاس الضوء عليها تظهر السطح المقوسة و المحدبة.  و يجب وضع  كل هذه الإعتبارات  فى الحسبان عند التخطيط لبناء جزء جديد من الأنف أو الأنف كله .

يمكن تقسيم الوجه إلى الأجزاء التالية :

1 – الجبهه

2 – الجفن العلوى

3 – الجفن السفلى

4 – الخد

5 – الشفة العليا

6 – الشفة السفلى

7 – الذقن

8 – تحت الذقن

9 – الأنف

و عند إستئصال جزء من هذه الأقسام يجب الوضع فى الأعتبار أنه من الأفضل إستئصال جميع أجزاء كل وحدة حتى تصبح الوحدة متجانسة عند إعادة بنائها و لإعادة بنائها يجب أن نعلم أن الأنف تنقسم  إلى  ثلاثة  طبقات  :

1 – جلد مغطى للأنف .

2 – غشاء مبطن للأنف .

3 – غضاريف و عظام بين الطبقتين السابقتين و من يتابع الدراسات و الأبحاث يتأكد دائماً من خبرين  :

1 – الخبر المحزن :  أكثر من نصف مليون حالة سرطان جلد –  و من ضمنها جلد الأنف –  تكتشف فى أمريكا سنوياً ،  مما يضع هذا النوع من السرطان على قمة أنواع السرطان إنتشاراً .

2 – الخبر المفرح : يعتبر سرطان الجلد من أسهل الأنواع علاجاً ،  و أضمنها شفاءً بشرط أن يكتشف وجوده  ،  و يتم علاجه مبكراً و تجرى عمليات إعادة بناء الأنف بعد إستئصالها او إستئصال جزء منها بسبب الحوادث أو بسبب السرطان .

و عند التفكير فى إعادة بناء ،  هل هو الجلد أم الغشاء المخاطى المبطن للأنف أم الغضاريف و العظام التى تعطى للأنف شكله الخارجى .

أولاً : بناء الجلد : 

إذا نقص جزء من جلد الأنف فيمكن تعويضه إذا كان صغيراً بواسطة تقريب حافتى الجلد وخياطتهما معاً ،  أو بإستعمال ترقيع جلد و ذلك بإستعمال ترقيع جلد و ذلك بإستعمال جلد من وراء الأذن نظراً لتوافر الجلد فى هذا المكان و لتشابه نوعه و لونه لجلد الأنف المحيط به و لكن عيب هذه الطريقة أن لون الجلد المرقع مختلف نوعاً ما عن باقى جلد الأنف  . و هناك طريقة اخرى و هى إستعمال شريحة جلدية من الجلد المحيط بالأنف و مميزا ت هذه الطريقة هو أن لون جلد الشريحة مماثل للون جلد الأنف  و كذلك فإن فرص نجاح هذه الطريقة كبيرة بالنسبة للطرق الأخرى .

و ينتج عنها ندبات أقل و بالتالى منظر أحسن .

أما الطرق الأخرى التى يمكن إستعمالها فهى إستعمال جلد الجبهه لبناء أنف جديد أو بإستعمال جلد من خلف الأذن كشريحة لبناء الأنف الجديد.

ثانياً : بناء الغشاء المخاطى المبطن للأنف : 

يمكن تعويض هذا الغشاء بإستعمال شريحة جلدية مجاورة أو بإستعمال شريحة من الغشاء المخاطى من داخل الأنف أو من الحاجز الأنفى و أحياناً يستعمل ترقيع الجلد .

ثالثاً : بناء عظم و غضاريف الأنف الموجودة بين الجلد من الخارج و الغشاء المخاطى من الداخل : 

يمكن تعويض هذه العظام و الغضاريف بإستعمال ترقيع غضاريف تؤخذ من الحاجز الأنفى أو الأذن أو بإستعمال ترقيع عظام تؤخذ من عظام الحوض .

ً 

الفصل  الثانى

جمال  أنفك  و  عمليات  التجميل

الفصل الثانى : جمال أنفك و عمليات التجميل 

نظراً لوجود الأنف فى المكان الظاهر من الوجه ،  و نظراً لبروزها  فى هذا المكان لذلك فإن جمالها يعطى للوجه كله جمالاً خاصاً و العكس صحيح فإذا كان بها عيب فإنه يظهر بسهولة و يؤثر على باقى الوجه و من هنا كانت عمليات التجميل للأنف ذات أهمية خاصة .

ما هى الأسباب التى تتطلب عملية تجميل الأنف ؟

تجرى عمليات تجميل الأنف لعدة أسباب متداخلة أو لسبب معين ظاهر .

و هذه الأسباب هى :

  1. n ظهور الأنف بحجم كبير غير متناسب مع الوجه . 
  2. n ظهور تقوس ملحوظ بالأنف عند النظر إليها من الجانب (  Profile )  
  3. n زيادة عرض الأنف بالنسبة للوجه عند النظر إليها من الأمام . 
  4. n كبر نهاية الأنف أو سقوطها فوق الشفة العليا أو إتخاذها شكل مربع بدلاً من شكلها المثلث . 
  5. n كبر فتحات الأنف أو بعدها عن بعضها أو إختلاف بين الفتحة اليمنى و الفتحة اليسرى . 
  6. n إلتواء أو إنحناء بالأنف و إختلاف جهتى الأنف عن بعضهما إما وراثياً أو بسبب الحوادث  
  7. n صعوبة فى التنفس من الأنف بسبب  إعوجاج الحاجز الأنفى أو تضخم عظام الأنف الداخلى أو الغشاء المخاطى المبطن لها و يحس المريض كأنه يعانى من الزكام معظم الوقت و يتكرر إيقاظه أثناء النوم بسبب ضيق التنفس و جفاف و إلتهاب الزور و كذلك فإنه يفقد حاسة الشم و تتأثر حاسة التذوق . 

  anf23

  anf24

تجميل الأنف يصلح من الحالة النفسية للمريضة و يزيد ثقتها بنفسها،  و بالتالى يزيد من قدرتها على الإنتاج ،  كذلك فإن تجميل الأنف يظهر العينين بطريقة أجمل .

من هم أنسب الأشخاص لهذه العملية ؟ 

أنسب الأشخاص هو المريض الذى يتوفر فيه أحد الشروط السابق ذكرها بالإضافة إلى ما يلى :

  1. n أن يكون عند المريض رؤية واضحة عما يكرهه فى أنفه و ما هو التغيير الذى يتمنى أن يراه فيها . 
  2. n يعلم جيداً أن العملية لن تغير من شخصيته أو وظيفته أو وضعه فى المجتمع و لكن سوف تعطيه ثقه فى نفسه . 
  3. n ألا يكون قرار المريض بعمل تجميل للأنف لكى يسعد نفسه فقط و ليس شخصاً آخر . 
  4. n أن يؤيد هذا المريض فى قرار إجراء جراحة تجميل الأنف أقرب المقربين إليه . 
  5. n أن يكون المريض فى صحة جيدة و لا توجد أمراض جلدية فى الأنف . 
  6. n على المريض أن يعلم أن الأنف التى تناسب شخصاً آخر قد لا تناسب وجهه . 
  7. n على المريض ألا يتوقع نتيجة العملية النهائية قبل ثلاثة شهور على الأقل . 
  8. n على المريض توقع الإرشادات بعد العملية . 
  9. n فى بعض الحالات قد يقوم جراح التجميل بعرض المريض على طبيب نفسانى لمعرفة مدى إستفادة المريض من جراحة تجميل الأنف . 

  anf20

ما هو أنسب وقت لعمل هذه الجراحة ؟

من الأفضل أن ينتظر المريض الذى يقوم بإجراء جراحة تجميل الأنف حتى يتعدى السن  15  عاماً فى الإناث ،  و  17  عاماً فى الذكور و السبب فى ذلك أن الأنف قد لا يتم نموها قبل هذا السن .

و إذا كان المريض فى صحة جيدة يمكن إجراء العملية فى هذا السن المبكر .

و أحياناً يتم إجراء عملية تجميل الأنف  مع عملية شد الوجه و خاصة أن بعض عيوب الأنف تظهر مع تقدم السن و كذلك فيمكن إجراء عملية تجميل الأنف مع أى عملية تجميل اخرى .

و كذلك فإنه من الممكن و من الأفضل عملية إصلاح الحاجز الأنفى – إذا لزم الأمر – مع عملية تجميل الأنف .

ماذا يقول المريض – إذا توفرت هذه الشروط – لجراح التجميل ؟  

عند مقابلة جراح التجميل يجب أن ينظر المريض إلى المرآة و يشرح للطبيب ماذا يريد من شكل الأنف ،  لأن ذلك يعطى للجراح فكرة واضحة عما يريد المريض حتى يقرر إمكانية أو عدم إمكانية الحصول على هذه النتائج . و فى هذه المقابلة سوف يسأل جراح التجميل  عن الحالة الصحية للمريض و عن أى أدوية يتناولها لأى سبب ،  و عن الحساسية للأدوية و عن تاريخ حياة المريض الصحية و عن معرفة وجود إصابات للأنف  فى حادثة سابقة و عن وجود أى صعوبة فى التنفس من كل فتحة من فتحات الأنف و عن حساسية الأنف و هل يسبب ذلك إنسداداً فى الأنف ؛  و يجب على المريض الإجابة عن كل هذه الأسئلة بالتفصيل .

  anf25

و سوف يفحص جراح التجميل الأنف من الخارج و من الداخل .

كيف يكون الإستعداد للجراحة ؟ 

يجب إجراء بعض التحليلات للدم للتأكد من خلو الأمراض كالأنيميا أو التلوث و كذلك للصدر و القلب لو كانت هناك مشاكل .

و يجب الأمتناع عن التدخين و عن تناول الأسبرين أو الأدوية المضادة للإلتهابات لأنها قد تسبب سيولة فى الدم و يزداد النزيف من الأنف أثناء و بعد العملية .

هل أصبحت عمليات تجميل الأنف شيئاً مألوفاً ؟ 

نعم هذه العملية منتشرة جداً حيث يذهب نصف مليون شخص على الأقل إلى جراح التجميل لتجميل أنفهم و بعض هؤلاء المرضى غير سعيد بأنفهم بسبب التقدم فى السن  ،  أو من تأثير الحوادث أو من جراء عملية سابقة لتجميل الأنف أو لإستئصال ورم بالأنف أو لصعوبة التنفس من الأنف .

كيف يخطط جراح التجميل لعملية تجميل الأنف ؟  

قبل العملية نأخذ صوراً للمريض لدراستها ،  و لمقارنتها قبل و بعد العملية و يجب ملاحظة أن الأنف المجملة يجب أن تتناسب مع باقى الوجه ،  و يظن البعض أن أى امرآه تستطيع أن تقلب صور فاتنات السينما لتختار الأنف الذى تفضله ،  ثم تطلب من جراح التجميل أن يعطى أنفها هذا الشكل و بالطبع أن هذا التصور غير سليم ،  فربما لا يناسب هذا الأنف شكل المريضة و لكن يمكن إحضار صور هؤلاء الفاتنات لمناقشة نقط الجمال بها ،  و إمكانية أو عدم إمكانية الحصول عليها .

  anf26

و الذى يحدث أننا نفحص أنفك ،  و ندرس أنسجتها المختلفة ثم نحدد الجزء الذى سيتم إصلاحه ،  و يساعدنا فى ذلك إستعمال الكمبيوتر ، فيظهر على شاشة التليفزيون وجه المريض ثم ندخل به بعض التعديلات فيرى المريض كيف سيكون شكل الأنف بعد العملية ،  و يناقش جراح التجميل مع المريض أى إقتراحات أو إصلاحات و هكذا فالمسألة هى الحصول على أحسن مظهر فى حدود الإمكان ،  حتى يكون هناك إنسجام

كامل بين مظهر الأنف و الوجه و تكوين الجسم عامة و يجب ملاحظة أن نوع جلد المريض يعتبر من أهم العوامل التى تساعد على نجاح هذه العملية ،  و لا يعطى نتائج ممتازة كالجلد الرقيق .

و يجب عدم تناول أى مأكولات أو مشروبات بعد منتصف الليل قبل العملية . 

ما هى أنواع التخدير المستعمل فى عملية تجميل الأنف ؟ 

عملية تجميل الأنف (  Rhinoplasty  ) معناها باليونانى  ( تشكيل الأنف ) .

و يمكن إجراء هذه العملية تحت تأثير تخدير موضعى أو تخدير كلى .

و يمكن إجرائها فى مركز جراحى للتجميل به جميع التجهيزات اللازمة أو فى مستشفى و فى أغلب الأحوال يمكن للمريضة مغادرة المركز أو المستشفى بعد العملية و فى نفس اليوم لما فى ذلك من راحة للمريض و توفير لها .

و إذا أجريت العملية تحت تأثير تخدير موضعى فإن الجراح سوف يعطى المريض مهدئاً ،  ثم يحقن المخدر الموضعى بالأنف أما إذا أجريت العملية تحت تأثير التخدير الكلى فإن طبيب التخدير سوف يستخدم

 anf27 

المخدر الذى يجعل المريض ينام تحت هذا المخدر العمومى ثم يستيقظ بعد إجراء العملية مباشرة .

و تستغرق عملية تجميل الأنف حوالى الساعة ،  و قد يشعر المريض بالبرد عند الإفاقة من التخدير و ذلك لأن المخدر يسبب تمدداً فى جدار الأوعية الدموية بالجلد ،  مما يسبب فقداناً فى درجة حرارة الجسم أثناء العملية و أحياناً يسبب المخدر حالة غثيان أو قىء بعد العملية و سوف يمكث المريض بعد العملية فى حجرة الإفاقة لمدة ساعة أو ساعتين قبل مغادرة مركز التجمبل أو المستشفى .

و أثناء العملية يقوم طبيب التخدير بإستعمال الأجهزة الحديثة المتطورة

(  Monitors  ) لتسجيل الضغط و النبض و حركات القلب و كمية الأكسجين بالدم و ينتبه إلى أى تغيرات تحدث أثناء العملية . 

كيف يتم إجراء عملية تجميل الأنف ؟ 

فى معظم الحالات تعمل قطعة داخل الأنف حتى لا تظهر أى ندبات بالجلد من الخارج . و نادراً ما تعمل القطعة خارج الأنف بين فتحتى الأنف و يتم فصل الجلد عن عظام و غضاريف الأنف ثم تجرى العملية تبعاً للمشكلة المراد حلها .

فإذا كانت المشكلة هى تقوس الأنف فإنه يمكن إستئصال جزء من العظم و الغضاريف للتخلص من هذا التقوس ،  كذلك يمكن التخلص من إرتفاع عظام الأنف حتى تحتل الأنف الجديد مكانها داخل حدود المثلث المعروف و تتحول إلى أنف صغيرة و أكثر جمالاً .

أما إذا كانت فتحتى الأنف أكبر من اللازم ،  أو هناك تضخم بنهاية الأنف فإنه يمكن إصلاح ذلك بإستئصال جزء من الأنف من كل جهة ؛  ثم يتم

  anf28

خياطة الجرح ،  و ينتج عن ذلك تصغير و ترقيع نهاية الأنف و فتحات الأنف و عدم خروجها عن حدود المثلث و أحياناً نضطر إلى إستئصال جزء من الأنف من الخارج و من الداخل حتى نحصل على تصغير فتحة الأنف .

أما إذا كانت الأنف منخفضة عند منتصفها بسبب الحوادث فإنه يمكن تجميلها بإضافة غضاريف من الأذن  ؛  أما إذا كانت الأنف عريضة فى ثلثها السفلى فإنه يمكن ترفيعه و تصغيره بإستئصال جزء من غضاريف الأنف السفلى .

و يجب ملاحظة أنه عند إزالة تقوس الأنف فإن ذلك ينتج عنه زيادة فى عرض الأنف  ؛  فإذا تخيلنا الأنف كهرم مثلث و إستئصلنا منه جزء من القمة فإن ذلك يزيد من عرض القمة .

للتخلص من هذه المشكلة يجب تقريب الجدارين ،  و هذا ما يجب عمله أثناء العملية . و يتم ذلك بواسطة كسر عظمتى الأنف  (  الجدارين  )  و تقريبهما إلى بعض حتى يعيدا بناء الهرم ،  فيكون الهرم الجديد أصغر فى العرض من الهرم القديم .

هناك عوامل هامة تؤثر على حجم الجزء المراد إستئصاله من أعلى الأنف للتخلص من التقوس و هذه العوامل هى :

1 – نوعية الجلد  :  فإذا كان الجلد سميكاً فإنه يجب عدم إستئصال كمية كبيرة من الغضاريف .

2 – زاوية الإتصال بين الجبهه و الأنف  :  فإذا كانت هذه الزاوية كبيرة جداً ،  فإن الجبهه تبدو و كأنها جزء من الأنف مما يعطى إيحاء بأن الأنف طويلة لذلك يجب إزالة جزء من العظم فى هذه الزاوية ليقل درجة إنفراجها .

أما إذا كانت الزاوية صغيرة جداً  (  عميقة  )  فإنها تعطى إيحاء بأن الأنف صغيرة و مقوسة أكثر من اللا زم ،  فإذا تم إستئصال التقوس الظاهر فإن ذلك ينتج عنه تصغير الأنف زيادة عن اللزوم ،  و فى هذه الحالة من الأفضل أن نضع جزءاً من الغضاريف تحت هذه الزاوية حتى تكبر الزاوية فتظهر الأنف أطول و تقل درجة تقوسها ،  و كذلك يجب ملاحظة أنه لو تم تصغير قمة الأنف (  Tip  ) فإن ذلك يزيد من مظهر تقوس الأنف ،  بينما إذا تم زيادة إرتفاع القمة (  Tip  ) فإن ذلك يقلل من مظهر تقوس الأنف .

و إذا لم يكن لدى جراح التجميل الخبرة الكافية ،  فإن هذه النسب قد لا يضعها فى الحسبان و تكون النتيجة أنف صغيرة زيادة عن اللزوم و غير متناسقة مع الوجه ،  و كذلك يجب أن نعلم أنه كلما زاد حجم الجزء المستئصل من التقوس انخفض مستوى الهرم .  و بالتالى زاد عرضه ،  و وجب تحريك ضلعى الهرم فى اتجاه الوسط حتى يتم بناء قمة جديدة للهرم .  و الخطورة أنه إذا زاد هذا التحرك عن درجة معينة فإن الأنف تظهر بمظهر غير طبيعى و تسمى(  Inverted  V  ) .

و بعد العملية يوضع الجلد فى مكانه ثانية و يتم قفل الجرح .

و بعد العملية توضع جبيرة على الأنف الخارجى لحماية الأنف من الحوادث و للتقليل من كمية الورم بعد العملية . كذلك فإنه فى بعض الأحيان نضع حشواً داخل الأنف لمنع النزيف بعد العملية و يزال هذا الحشو بعد يوم أو يومين ،  و من فوائد هذا الحشو المحافظة على وضع الحاجز الأنفى فى منتصف الأنف .

كيف يمكن إصلاح الحاجز الأنفى ؟ 

إعوجاج الحاجز الأنفى يسبب إنسداد مجرى الهواء بالأنف و بالتالى صعوبة فى التنفس من الأنف و إحتمال إنسداد فى الجيوب الأنفية .

و لإصلاح هذا العيب ،  تعمل فتحة صغيرة  (  1 –  2  سم  )  داخل الأنف فوق المكان الذى يظهر فيه الحاجز الأنفى  أكثر إعوجاجاً ،  للوصول إلى الحاجز الأنفى ثم يتم رفع الغشاء المخاطى المبطن للحاجز الأنفى من جميع الإتجاهات ثم يتم إستئصال الجزء المقوس و البارز من الحاجز الأنفى المسبب لإنسداد مسير الهواء و يصلح وضع الحاجز الأنفى المسبب لإنسداد مسير الهواء ،  و يصلح وضع الحاجز الأنفى من المنتصف كما يتم غلق الجرح و يمكن الحفاظ على وضع الحاجز الأنفى الجديد حتى يتم الشفاء بوضع حشو داخل الأنف و أكبر مشكلة بعد هذه العملية هى وجود ذاكرة للغضاريف المعوجة و قابلية لرجوعها إلى وضعها المعوج قبل العملية و هذا يحدث فى حوالى  5  %  من الحالات مما يستدعى إعادة إجراء العملية . 

كيف يتم إصلاح اللحمية المتضخمة ؟ 

يمكن إصلاح هذه المشكلة فى نفس الوقت الذى تجرى فيه عملية تجميل الأنف و إصلاح الحاجز الأنفى ،  أو يمكن إجرائها وحدها فى عملية اخرى .

و إذا كان هناك تضخم ناللحمية السفلى و إقترابها من الحاجز الأنفى مما يسبب إنسداداً فى مجرى الهواء فإنه يترتب على ذلك صعوبة هذه المشكلة بأن يتم إستئصال جزء منها .

anf10
  

و يمكن التخلص من هذا الجزء بواسطة الكى بدلاً من الإستئصال . و عند إتمام ذلك تنكمش اللحمية و تعود إلى حجمها الطبيعى فيتحسن مجرى الهواء و تختفى أعراض إنسدادها .

و كما سبق أن ذكرت فإن هذه اللحمية لها وظائف هامة خاصة بترطيب الهواء و تسخينه و تنقيته لذلك يجب المحافظة على معظم اللحمية و إزالة الجزء المسبب للإنسداد فقط . 

كيف نعرف سبب إ نسداد مجرى الهواء بالأ نف ؟ 

قبل العملية نفحص الأنف من الداخل بأجهزة خاصة تبين سبب الإنسداد و فى أثناء العملية نبحث عن الجزء المسبب للإنسداد فربما كان السبب هو تضخم الغشاء المخاطى المبطن للأنف و اللحمية بسبب الحساسية أو قد يكون السبب إعوجاج فى الحاجز الأنفى أو قد يكون بسبب تضخم اللحمية و خاصة اللحمية السفلى . 

متى تحتاج العملية إلى عمل قطع داخل الأنف إو قطع خارج الأنف ؟  

فى حوالى  85  %  من الحالات تجرى العملية من خلال فتحة داخل فتحة صغيرة فى نهاية الأنف بين فتحتى الأنف .

أما مميزات الفتحة الداخلية فهى عدم ظهور أى ندبات خارجية .

و لا تستغرق العملية وقتاً طويلاً ،  و حيث إن مكان العملية يصبح محدوداً فإن ذلك ينتج عنه أقل ورم ممكن ،  و أسرع وقت للإستشفاء .

كذلك فإنه من الممكن زرع غضاريف فى الأماكن المراد تكبيرها بسهولة. أما عيوب هذه الطريقة فهى عدم ظهور جميع أجزاء الأنف الداخلية للجراح كما هو الحال عندما تستعمل الفتحة الخارجية و يضطر الجراح أن يعتمد على حاسة اللمس إلى درجة كبيرة ؛  و لكن يعوضه عن ذلك خبرته الطويلة فى ذلك .

أما مميزات الفتحة الخارجية فهى سهولة إستكشاف الأنف من الداخل و بالتالى يمكن معالجة كل مشكلة بالتفصيل ،  و كذلك يمكن التحكم فى أى نزيف بالأنف قد ينتج أثناء العملية مما يسهل الرؤية ،  و التحكم فى كمية النزيف بعد العملية .

أما عيوب الفتحة الخارجية فهى ظهور ندبة بالخارج – غير ملحوظ فى معظم الأحيان –  و كذلك فإن الفترة التى تستغرقها العملية أطول و كمية الورم بعد العملية أكثر منها لو أجريت العملية عن طريق فتحة داخل الأنف .

و لذلك فأنا شخصياً أستعمل طريقة الفتحة داخل الأنف فى  99  %  من الحالات التى أقوم بإجرائها و ألجأ إلى طريقة الفتحة الخارجية فى الحالات النادرة .  كذلك فإننى أقوم بالطريقة من داخل الأنف فى حالات الجلد السميك و كذلك فى حالات مدمنى السجائر و كذلك فى الحالات التى يصاب فيها جلد المريض بندبات سابقة من الحوادث أو من تأثير عمليات سابقة . 

هل هناك علاج للحالات ا لتى تزداد فيها الزاوية بين الجبهة و الأنف ؟ 

فى هذه الحالات تكون الجبهة و الأنف على مستوى واحد تقريباً مما يجعل منظر الانف قميئاً و لعلاج هذه المشكلة بواسطة إستئصال جزء من عظام الأنف و كسر عظمتى الأنف ثم تقريبهما من بعض بواسطة الضغط. 

anf29

ما الذى يمكن عمله لو كانت الحالة عكس ذلك و كانت هذه الزاوية أصغر من العادى ؟ 

فى هذه الحالة يمكن زرع غضاريف تحت الجلد فى هذه المنطقة للتقليل من حدة الزاوية ،  و يمكن الحصول على هذه الغضاريف من الحاجز الأنفى أو من الأذن . 

كيف يمكن علاج عيوب مؤخرة الأنف( Nasal Tip)؟  

مؤخرة الأنف (  Nasal Tip  ) غالباً ما تصاب بعيوب تؤثر على شكل الأنف و يمكن تقسيم هذه العيوب كما يلى : 

1 – تضخم فى الحجم و العرض (  Wide Tip ) : 

و يرجع ذلك إلى تضخم الغضاريف بهذا الجزء (  غضاريف الأنف السفلى  )  و علاج هذه المشكلة هو إستئصال جزء من هذه الغضاريف الموجودة فى اليمين و فى الشمال ،  ثم تثبيتها ببعض فى المنتصف فيتم ترفيع نهاية الأنف و يمكن أيضاً إستئصال جزء من الجلد خارج فتحتى الأنف بعد العملية فى أسفل الصورة . 

2 – رفع فى الحجم و العرض (  Novou Tip ) : 

غالباً ما ينتج ذلك من تأثير كملية سابقة إذا تم إستئصال غضاريف أكثر من اللازم و علاج هذه المشكلة هو إضافة غضاريف إلى غضاريف الأنف السفلى ،  و يمكن الحصول على هذه الغضاريف من الحاجز الأنفى أو الأذن . 

3 – وجود إنخفاض فى المنتصف أو فاصل ( Bifid Tip) 

و غالباً ما تكون هذه الحالة وراثية أو نتيجة لعملية سابقة و تعالج هذه الحالة بواسطة تثبيت غضروفى فى الأنف السفلى ببعضها أو بزرع غضاريف بينهما للتخلص من هذا الإنخفاض . 

4 – وجود إختلاف فى الشكل بين جهتى الأنف Asymmetric Tip  ) ) :

و هذا الإختلاف يمكن أن يكون سببه إختلاف فى حجم غضروفى الأنف السفلى أو فى شكلهما و تكوينهما و يمكن تصليح هذا الإخنلاف جراحياً على حسب المشكلة .  

5 – كبر فتحتى الأنف و المسافة بينهما : 

و تعالج هذه الحالة بواسطة إستئصال جزء من الجلد المحيط بالفتحتين مكان إتصال الأنف بالخدحتى تكون مكان الخياطة عند الثنية الطبيعية بين الأنف و الخد لكى لا تظهر بها الندبات من تأثير الجراحة . 

6 – عدم بروز نهاية الأنف p UnderprojectionTi

و سبب هذه المشكلة هو قصر طول الحاجز الأنفى ،  و ينتج ذلك من تأثير الحوادث أو الوراثة أو الجراحة و تعالج هذه الحالة بتقصير جزء من عظام الأنف الموجود مكان تقابل الأنف بالشفة العليا و المسمى  

(  Nasal Spine  ) . 

هل يمكن علاج العيب الذى يتسبب من نقص فى الزاوية الموجودة بين الأنف و الشفة ا لعليا

(   Sharp  Nasolabial  Angle  ) ؟

  anf30

نعم تعالج هذه الحالة بواسطة إستئصال جزء من الحاجز الأنفى السفلى لأن غضروف الحاجز الأنفى فى هذا المكان هو الذى يحدد درجة الزاوية بين الأنف و الشفة العليا ،  كذلك فإن إستئصال جزء من غضاريف الأنف السفلى يعمل على تكبير هذه الزاوية . 

هل يمكن علاج ا لعيب الذى يتسبب من كبر هذه الزاوية ؟ 

نعم ،  يمكن إصلاح هذه المشكلة بواسطة إستئصال جزء من العظمة الموجودة بين الأنف و الشفة العليا ( Nasal Spine ) و إضافة غضاريف على خط إمتداد الأنف .

الفصل  الثالث

تجميل الأنف المتقدمة فى السن

الفصل الثالث : تجميل الأنف المتقدمة فى السن

الأنف لا تخلو من مظاهر التقدم فى السن . و يمكن تلخيص هذه المظاهر كما يلى : 

1 – ا لتغيير فى  عظام الأنف : 

بتقدم السن تبدأ عظام الجمجمة و الوجه فى الإنكماش بالنسبة لحجم أنسجة الرأس و الوجه الاخرى و ينتج عن ذلك التغييرا ت الآتية :

  1. n إنكماش عظمة الفك الأعلى (  Premaxilla  ) تسبب فقدان سند الأنف و بالتالى إلى زيادة فى طول الأنف  . 
  2. n زيادة فى طول الشفة العليا مما يسبب زيادة فى الزاوية بين الأنف و الشفة العليا (  Naso-Labial Angle  ) . 

عظام الأنف تصبح هشة . 

2 – التغيير فى غضاريف الأنف  : 

بتقدم السن تفقد الغضاريف ليونتها و خاصيتها المطاطة ،  و تصبح هشة و ربما تصاب بالتكلس لزيادة ترسيب الكالسيوم بها . 

3 – التغيير فى ألياف و أنسجة الأنف : 

بتقدم السن تضعف هذه الألياف و تتمدد و ترتخى و ينتج عن ذلك تهدل قمة الأنف (  Tip Ptosis  ) . 

4 – التغيير فى جلد الأنف : 

بتقدم السن  ؛  يفقد الجلد ليونته و خاصته المطاطة ،  كما أنه يصبح رقيقاً ،  و جافاً وينتج عن ذلك ظهور التجاعيد و البقع البنية و الأوعية الدموية و زيادة فى تهدل قمة الأنف (  Tip Ptosis  ) .

  anf31

أما إذا كان جلد الأنف سميكاً بسبب زيادة فى عدد الغدد به ،  فإنه مع تقدم السن ربما يزيد عدد هذه الغدد ،  فيزيد الجلد سمكاً . 

هل هناك علاج لهذا التغيير فى جلد الأنف ؟ 

نعم ،  فإذا كان الجلد سميكاً لكثرة الغدد به فإن علاجه هو عملية الصنفرة ،  حيث يمكن إزالة الطبقة المتضخمة من الجلد و السطحية ليحل محلها جلد عادى .

أما تهدل قمة الأنف (  Tip Ptosis ) فيمكن علاجها بعملية تجميل لرفع الغضاريف السفلى . و من الأفضل مراعاة التحفظ فى حجم العملية فى هذا السن ؛  حيث إن المريضة غالباً لا تريد تجميلاً لأنها عاشت به طيلة هذه السنين و هى تريد إصلاحاً خفيفاً لما سببه لها تقدم السن . 

هل يحدث تغيير فى الغشاء المخاطى للأنف بالتقدم فى السن ؟ 

نعم ،  فالغشاء المخاطى ينظم بواسطة الهرمونات التى تتغير بالتقدم فى السن ،  و هذه التغيرا ت تظهر فى النساء أكثر من الرجال …

فمثلاً فى المراة الحامل يورم الغشاء المخاطى و يزداد إحتقانه و تزداد إفرازاته . و بنفس الطريقة فإن تقدم السن يقلل من هذه الهرمونات فينكمش الغشاء المخاطى و يزداد سمك إفرازات الأنف و يصعب التخلص منها . و تزداد نسبة الشخير و الكحة و يحدث تغير فى الصوت . و يساعد الغسيل بالماء المالح مرتين أو ثلاثاً  كثيراً  فى هذه الحالات .

و لكن ليس من الحكمة العلاج بالهرمونات لتحسين حالة الأنف . و لكن إذا أعطيت الهرمونات لأسباب أخرى مثل لين العظام أو غيره ،  فإن هذه الهرمونات تفيد الأنف أيضاً .

الفصل   الرابع

تجميل الأنف فى الأجناس المختلفة

الفصل الرابع : تجميل الأنف فى الأجناس المختلفة 

يجب مراعاة الإختلافات الموجودة فى الأنف فى الأجناس المختلفة ، و الإحتفاظ بها فلا يصح أن نشكل أنف أسود ليماثل أنف أبيض أو تغيير الأبيض إلى الأسود أو الشرقى إلى غربى فإحتفاظ كل جنس بأصله مهم جداً . و لكن ما يمكن عمله هو تحسين منظر الأنف مع الإحتفاظ بخاصيته الجنسية و الأمثلة على هذه الخاصية كما يلى : 

1 – أنف الجنس الأسود : 

يلاحظ فى الجنس الأسود أن الأنف عريضة و مفرطحة و أن عظام الأنف قصيرة . كما يلاحظ الزيادة فى عرض أسفل الأنف و كبر حجم فتحتى الأنف أما مقدم الأنف (  Tip  ) فهى عريضة و مستديرة . و ليس لها معالم محددة بالإضافة إلى عدم بروزها عن الوجه بالدرجة الموجودة فى أنف الجنس الأبيض ولا يعتبر كل هذا عيوباً و لكنها خاصية أما إذا زادت هذه الخصائص بدرجة كبيرة جداً لدرجة أن المريض يشتكى منها و يذهب إلى جراح التجميل للمساعدة ،  فى هذه الحالة يمكن عمل الآتى فى حالة إذا كان العيب واضحاً لدرجة التأثير على وظائف الأنف :

  1. n زرع غضاريف لرفع الأنف المفرطحة . 
  2. n زرع غضاريف بمقدم الأنف (  Tip  ) لترقيعها و إبرازها . 
  3. n إستئصال جزء من الجلد أسفل الأنف و الملاصق لكل فتحة أنف حتى يقل عرض أسفل الأنف . 

2 – أنف الأجناس المتواجدة فى الشرق الأقصى : 

غالباً ما تكون الأنف مسطحة و نهايتها عريضة و غير بارزة .

  anf2

و إذا زادت هذه الخاصية بدرجة كبيرة فإنه يمكن إصلاحها بزرع مادة السيلكون أو من الأفضل إستعمال غضاريف من الأنف  . 

3 – أنف الأجناس المتواجدة فى الشرق الأوسط : 

غالباً ما تكون الأنف كبيرة و مقوسة و جلدها سميك م يمكن علاج هذه الحالة إذا زادت بإستئصال التقوس و بتعلية الزاوية الواصلة بين الجبهه و الأنف بزرع غضاريف من الأذن .

الفصل  الخامس

تضخم  جلد  الأنف

الفصل الخامس : تضخم جلد الأنف 

فى بعض الأحيان يصاب جلد الأنف بتضخم كبير فى نهاية الأنف .

مما يجعل هذا الجزء من الأنف غير متناسب مع باقى أجزاء الأنف .

و يتسبب ذلك فى زيادة إفرازات غدد العرق الموجودة بالجلد فتنتشر مساماتها و تتراكم إفرازاتها  و يتسبب عن ذلك إلتهاب بجلد الأنف ،

وتكون ندبات و تلوث ثم تتكرر هذه المشكلة عدة مرات إلى أن يزيد سمك الجلد بدرجة كبيرة و يظهر على هيئة ورم فى نهاية الأنف و ربما أدى ذلك إلى ضيق فى التنفس من خلال الأنف . و هذه الحالة غالباً ما تظهر مع كبر السن و منتشرة بنسبة كبيرة فى مدمنى الخمر . و كذلك فإنها تصاحب حالات حب الشباب و الإلتهابات المزمنة بالجلد و يؤدى منظرها إلى أورام ملحوظة بالأنف و لا يستطيع المريض التنفس منها .

و علاج هذه المشكلة يمكن من خلال الطرق الآتية :

  1. n إستئصال الورم بالمشرط و تغطية المكان بواسطة ترقيع الجلد . 
  2. n إستئصال الورم بالكحت و تغطية المكان بواسطة ترقيع الجلد . 
  3. n عمل صنفرة لإزالة الورم و الجزء السطحى من الجلد . 
  4. n العلاج بالليزر لإزالة و إستئصال الورم . 

و نتائج هذه العمليات فى أغلب الأوقات ناجحة تماماً .

  anf32

الفصل السادس

علاقة  الذقن  بالأ نف

الفصل السادس : علاقة الذقن بالأ نف 

هناك علاقة كبيرة بين منظر الذقن و الأنف و خاصة فى البروفيل . و قد سبق أن أوضحت فى  شكل رقم  (  19   )  أن الخط العمودى الملامس من الجبهه و يقطع الأنف فإنه يلامس مقدمة الذقن ،  فإذا كانت الذقن متراجعة إلى الخلف وراء هذا الخط فإن الذقن تظهر صغيرة بالنسبة للأنف . أما إذا كانت الذقن ممتدة أمام هذا الخط فإن الذقن تظهر كبيرة   بالنسبة للأنف . و فى الحالتين نجد أن مقاييس الجمال قد تغيرت و لم يصبح الوجه جميلاً . لذلك يجب أن تتناسب درجة بروز الذقن و درجة بروز الأنف . فإذا قل بروز الذقن ظهرت الأنف كأنها أكبر من اللازم

و العكس صحيح إذا زاد بروز الذقن .  

هل يمكن علاج الذقن المترا جعة أو غير البارزة بالنسبة للأ نف ؟ 

نعم ،  و لكن قبل البدء فى العلاج يجب فحص العوامل الهامة التى تحدد طريقة العلاج و أهمها :

  1. n علاقة الاسنان ببعضها . 
  2. n علاقة الفك العلوى بالفك السفلى . 
  3. n وضع الشفاة و الخدين و عظام الوجه فإذا كانت  الذقن متراجعة بدرجة خفيفة فإنه يمكن علاجها بزرع مادة السليكون التى يتم تشكيلها على هيئة ذقن مناسبة و توضع هذه المادة تحت الجلد فى منطقة الذقن لكى تبرزها من خلال قطع تحت الذقن . 

anf13
  

  1. n و فى بعض الأحيان تنقل بعض الأنسجة الدهنية من تحت الذقن إلى مكان أمام الذقن للعمل على إبرازها و نادراً ما يستعمل زرع العظم فى هذا المكان و يمكن الحصول على العظم من عظام الحوض أو الضلوع أو الجمجمة .  هذا و يمكن تحريك عظمة الذقن نفسها إلى الأمام لحل هذه المشكلة . 

و هناك حل آخر لهذه المشكلة و هو عملية شفط الدهون أسفل الذقن حتى يمكن تحديد معالم الذقن و الرقبة و عندما تصاب الذقن المتراجعة بمشاكل اخرى مثل عدم القدرة على قفل الأ سنان فى الوضع الطبيعى أ و وجود عيوب خلقية فى عظام الفك فإنه يجب علاج هذه المشاكل للحصول على نتائج أفضل .

و لكن أسهل الحلول هى إستعمال مادة السليكون التى أثبتت الأبحاث أنه ليس لها مضار و ذلك بموافقة هيئة الغذاء و الدواء الأمريكية ((F.D.A 

هل يمكن علاج الذقن المتقدمة ؟ 

بروز الذقن مشكلة كبيرة فهى تجعل الذقن لا يتناسب مع الأ نف أو باقى الوجه و علاجها هو إستئصال هذا الجزء البارز من عظام الذقن و تثبيت باقى العظام ببعضها .

الباب  السادس

ماذا بعد عملية تجميل الأ نف و الحاجز الأ نفى

الفصل الأ ول : ماذا أتوقع بعد عملية تجميل الأنف

و الحاجز الأنفى ———— 183

الفصل الثانى : مضاعفات عملية تجميل الأنف192

  anf33

الفصل  الأ ول

ماذا أتوقع بعد عملية تجميل الأنف و الحاجز الأنفى ؟

الفصل الأ ول 

ماذا أتوقع بعد عملية تجميل الأنف و الحاجز الأنفى؟ 

بعد عملية تجميل الأنف والحاجز الأ نفى يجب أن يتوقع المريض ما يلى: 

1 – حشو الأ نف : 

غالباً لا نضع حشواً داخل الأ نف بعد عملية تجميل الأ نف و لكن أحياناً ما نضطر إلى حشو الأ نف لمنع النزيف بعد العملية و فى هذه الحالة فإن الحشو يزال بعد يوم أو اثنين بعد العملية . 

2 – الورم  : 

الورم الداخلى الناتج عن العملية قد يسبب إنسداداً بالأ نف و يضطر المريض للتنفس من الفم ،  و هذا بدوره قد يتسبب فى جفاف الأ نف و الزور و للتخلص من هذا الجفاف يمكن تناول السوائل و خاصة أثناء الليل و المضمضة المتكررة بالأ دوية المطهرة للفم .

و هناك ورم بالأ نف من الخارج كما هو من الداخل . و يبدأ إنسداد الأنف يختفى خلال أسبوعين عندما يبدأ الورم فى الإ ختفاء .

و إستعمال محلول الملح بعد العملية يخفف من كثافة إفرازات الأ نف و من القشور التى يمكن أن تتكون فى هذه الفترة ،  كذلك يمكن إستعمال مرهم مضاد حيوى فى فتحة الأ نف لتساعد على إزالة هذه القشور . 

3 – نزيف من الأ نف  : 

غالباً لا يوجد نزيف شديد بعد العملية إذا قلل المريض من الحركة العنيفة بعد العملية على الأ قل لمدة أسبوعين لأن هذه الحركة تؤدى إلى إرتفاع درجة الحرارة و الضغط و لكن إذا حدث نزيف فيمكن وضع الثلج على الخدين لمدة  15  دقيقة و إذا لم يتوقف النزيف فيجب الأ تصال بالجراح . 

4 – الأ لم  : 

هناك بعض الالآم تصطحب هذه العملية و يمكن تناول حبوب المسكنات للتخلص من هذه الالآم . و إذا احتاج المريض إلى حبوب أقوى فيمكن أن يطلب من الجراح أن يكتب له روشته بذلك . 

5 – إفرازات من الأ نف  :  

بعد العملية يمكن أن نتوقع خروج إفرازات مختلطة ببعض الدماء من الأنف فى خلال الأ سبوع الأ ول بعد العملية و يجب وضع شاشة فوق فتحتى الأ نف لكى تمتص هذه الإ فرازات و تغير هذه الشاشة عند اللزوم. 

6 – تنظيف الأ نف  : 

إستعمال مرهم مضاد حيوى فى فتحتى الأ نف يساعد على منع تكون قشور بالأ نف و من الأ همية ألا يحاول المريض أن يزيل هذه القشور بأصبعه و يجب أن يتركها حتى تنفصل بنفسها فى خلال الأ سبوعين التاليين للعملية . 

7 – النظارة  : 

يجب ألا ترتدى النظارة فى خلال الأ سبوع أو الأ سبوعين التاليين للعملية حتى لا تغير من وضع عظام الأ نف . و إذا كان من الأ همية إستعمال النظارة فى هذه الفترة فيمكن وضعها على الجبهه و تثبيتها بإستعمال ورق لاصق . أما العدسات اللا صقة فيمكن إستعمالها ثانى يوم بعد العملية . 

8 – مشاكل بالشفة العليا  : 

أحياناً يحس المريض بشعور غريب بالشفة العليا كأن ضحكته قد أصبحت مختلفة و هذا سببه الورم فى هذه المنطقة و يختفى هذا الشعور مع مرور الوقت ،  و من الأ همية عدم التقبيل فى خلال الأ سبوع الأ ول بعد العملية . و عدم إستعمال فرشة الأ سنان لتنظيف الأ سنان العليا . و يجب الإ حتراس و البعد عن العنف لأ ن ذلك ممكن أن يسبب بعض الالآم . 

9 – جبيرة الأ نف  : 

سبب وضع الجبيرة على الأ نف بعد العملية هو تقليل الورم و ليس لكى نقرب عظام الأ نف من بعض . و كذلك فإنه يحمى العظام من الحوادث فى هذه الفترة . و يجب إزالة هذه الجبيرة بعد  4  –  7  أيام بعد العملية . 

10 – الزرقان و الكدمات أسفل العينين  :

معظم الورم و الكدمات تختفى فى خلال أسبوعين و يمكن التقليل من الورم و الزرقان بالنوم و الرأس مرفوعة قليلاً   (  45  ْ ) ،  و يجب أن يتفادى المريض حمل الأ شياء الثقيلة أو الإ نثتاء و يلاحظ أن الكدمات تكون حول العينين فى أسوأ حالاتها فى اليوم الثانى بعد العملية و فى معظم الحالات  يختفى الزرقان فى أول خمسة أيام حيث يتحول إلى اللون الأ صفر ثم يختفى و يمكن إستعمال الكريمات التى تعالجه و تغطيه فى هذه الفترة . 

11 – العناية بالجلد  : 

جلد الوجه و الأ نف غالباٍ ما يكون دهنياً لمدة شهر بعد العملية و يجب غسل هذه الأ ماكن عدة مرات يومياً حتى لا يحدث أى تلوث و يمكن إستعمال مستحضرات الكحول ( Alcoholic Astringents  ) إذا كان الجلد دهنياً  . 

12 – إصابة الأ نف فى  الحوادث :

لو حدثت خبطة أو حادثة للأ نف فى أثناء الشفاء فيجب ذكرها للجراح ،  و تحتاج الأ نف إلى شهر كامل قبل أن يتم شفائها تماماً لكى تتحمل هذه الحوادث .

و يجب عدم إستعمال الفانلة خلال الأ سبوعين الأ وليين بعد العملية حتى لا تحتك بالأ نف . 

13 – غسيل الشعر  : 

من الأ فضل عدم غسل الشعر حتى يتم رفع الجبيرة عن الأ نف بعد  7 – 10  أيام و من الأ فضل الإمتناع عن إستعمال الماء الساخن و الهواء الساخن فى مجفف الشعر لمدة أسبوعين بعد العملية لأ ن هذا يزيد من الورم . 

14 – العودة إلى النشاط العادى  : 

الأ لعاب الرياضية العنيفة التى يمكن أن تصيب الأ نف يجب الإ متناع عنها لمدة  4  شهور بعد العملية . 

هل يمكن تلخيص الأ شياء ا لتى يجب الإمتناع عنها بعد عملية تجميل الأ نف ؟ 

هذه الممنوعات هى :

1 – الرياضة العنيفة .

2 – حمل الأ ثقال .

3 – اللعب فى الأ نف من الداخل .

4 – الأ نشطة التى تزيد من حرارة الجسم أو ضغطه .

5 – غسل الأ نف بالفرشاة بعنف .

6 – خبط الأ نف بشدة أثناء الرياضة .

7 – الماء الساخن و الهواء الساخن من مجفف الشعر .

8 – غسيل الشعر  (  حتى إزالة الجبيرة  )  . 

ما الذى يجب عمله بعد عملية تجميل الأ نف  ؟ 

  1.  يجب التنفس من الفم لو كان هناك حشو بالأ نف .
  2.  يجب رفع الرأس للتقليل من كمية الدم بعد العملية .
  3.  يجب إستعمال كمدات باردة على العين و الأ نف خلال يومين بعد العملية .
  4.  يجب الإ متناع عن إستعمال فرشاة الأسنان لمدة ثلاث أيام بعد العملية لكى تمنع أى إحتمالات لنزيف الأ نف .
  5.  يجب تناول السوائل و الأ كل الخفيف الذى لا يحتاج إلى مضغ خلال اليومين التاليين للعملية .
  6.  يجب الإ متناع عن الكحوليات .
  7.  يجب الإ متناع عن العطس بقدر المستطاع و إذا حدث فإنه من الواجب فتح الفم لكى يقل الضغط داخل الأ نف و بالتالى تقل فرصة النزيف .
  8.  يمكن الأ كل و الشرب العادى و الإ متناع عن الخمر .
  9.  يجب الإ متناع عن الأ سبرين لمدة ثلاثة أسابيع بعد العملية و ذلك لتقليل فرصة حدوث نزيف .
  10.  يجب عدم نفخ الأ نف لمدة شهر بعد العملية .
  11.  يجب الإ متناع عن لبس النظارة لمدة شهر بعد العملية حتى لا تتحرك عظام الأ نف خلال مدة الشفاء .
  12.  يجب التقليل من  الكلام و الضحك و البكاء لكى لا تزيد حركة الأ نف أثناء الشفاء .
  13. يزال حشو الأ نف فى اليوم التالى للعملية و لكن يمكن تركه مدة يومين أو ثلاثة أيام إذا كان الحاجز الأ نفى قد أجريت عليه تصليحات كبيرة فى نفس وقت عملية تجميل الأ نف .
  14. تزال جبيرة الأ نف بعد  4 – 7  أيام من العملية و يجب على المريض أن يضغط بإصبعه على جانبى عظمة الأ نف لمدة دقيقة واحدة خمسة مرات يومياً و لمدة شهر بعد العملية .
  15.  يجب ملاحظة أن النتيجة النهائية لعمليات الأ نف لا تظهر كاملة قبل ستة شهور و لكن يمكن توقع نتيجتها بعد العملية .
  16.  يجب الإ متناع عن أى مجهود عضلى أو الأ لعاب الرياضية العنيفة لمدة شهر بعد العملية .

متى يحتاج المريض إلى طلب ا لطبيب بعد العملية ؟

يجب على المريض أن يطلب الطبيب فى الأعراض الآ تية :

  1. n زيادة كبيرة فى كمية الدماء الخارجة من الأ نف . 
  2. n صعوبة عند الإ ستيقاظ . 
  3. n إرتفاع فى درجة الحرارة أكثر من  39  درجة مئوية . 
  4. n زغللة فى العين أو صعوبة فى قفلها أو الآ م بها . 
  5. n وجع أو تصلب بالرقبة . 
  6. n زيادة كبيرة فى نزول سائل عديم اللون من الأ نف له طعم ملحى . 

ما هى نتائج عمليات تجميل الأ نف  ؟ 

الغرض من عمليات تجميل الأ نف هو الحصول على أنف جميل تتناسب مع باقى الوجه و لا يظهر أى آثار للعملية على الأ نف .

و لكن يجب على المريض الإ نتظار لمدة ستة شهور حتى يحصل على النتيجة النهائية للعملية .

و فى الغالب تظهر معظم معالم الأ نف الجديد فى خلال ثلاثة شهور .

و فى أحيان قليلة جداً يحتاج المريض إلى عملية بسيطة  – ( Touch Up) للحصول على أحسن النتائج .

  anf34

الفصل  الثانى

مضاعفات عملية تجميل الأ نف

مضاعفات عملية تجميل الأ نف 

بالرغم من أنه من النادر جداً أن يتبع هذه العملية مضاعفات إلا أن  بعض المضاعفات قد تحدث .

و يمكن تلاشى هذه المضاعفات تماماً لو أن جراح التجميل كان حريصاً على إختيار مرضاه إختياراً صحيحاً . و أن يكون الجراح نفسه متمرناً و صاحب خبرة كبيرة بجراحة تجميل الأ نف . و عند مقابلة المريض لجراح التجميل يجب أن يوضح المريض طلبه تماماً . و يجب على الجراح  أن يشرح للمريض إمكانية تلبية طلبه و ما هى المخاطر التى ربما تحدث لتحقيق هذه المطالب .

أما المضاعفات التى نادراً ما تحدث فهى :

1 – مضاعفات فى أثناء  ا لعملية :

نادراً ما يحدث نزيف بالأ نف فى أثناء العملية و لكن يمكن إيقافه بإستعمال طريقة الكى أو بإستعمال حشو للأ نف فيعمل ضغط هذا الحشو على إيقا ف النزيف  . 

2 – مضاعفات بعد العملية مباشرة : 

= ورم : 

غالباً ما يحدث هذا الورم حول العينين و الأ نف . و يمكن التقليل من حدوث الورم بإتباع طريقة العملية التى تتبع الطريقة المحافظة و بإستعمال كمدات الثلج بعد العملية .

=إ زرقاق : 

غالباً ما يكون حول العينين و يستمر مدة  4  –  14  يوماً و يمكن إستعمال كريمات موضعية فى أثناء تلك الفترة .

= تلوث  : 

و هذا نادراً جداً ما يحدث و يمكن منعه بإستعمال مضاد حيوى قبل و أثناء و بعد العملية . 

= نزيف : 

و يمكن حدوث النزيف فى أى وقت خلال الأسبوعين التاليين للعملية . وهذا أيضاً نادر جداً ،  وإذا حدث فيمكن التحكم فيه بوضع حشو بالأنف به مادة  ( الأدرينالين ) . 

3 – مضاعفات بعد العملية بشهور  : 

*  وجود  ندبات  داخلية  قد  تسبب  تقوساً  فى  نهاية  الأ نف

(   Supra tip  Deformity   ) :

و يمكن معالجة هذه الحالة بعملية ثانية بسيطة (   Touch   Up   ) .

*  عدم  التماثل  بين  جانبى  الأنف  :

و هذا  أيضاً نادراً  ما  يحدث  و يمكن  معالجته  بزيادة  الجزء  الزائد  من  الغضاريف  أو  بإضافة  غضاريف  إلى  الجزء  الناقص .

و لقد  دلت  الأ بحاث  أن  حالات  قليلة  قد  تحتاج  إلى  إصلاح  خفيف  بالأنف  بعد  العملية  .

تم بحمد الله

book-end

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*